الصين.. باحثون يكتشفون 3 بيضات لديناصورات عمرها أكثر من 67 مليون عام!

حاول علماء الحفريات من جامعة بون بألمانيا، تحديد وضع العظام داخل البيض

image

(Photo by Win McNamee/Getty Images)

أخبار الآن | الصين – dailymail

عثر علماء ألمان في الصين، على 3 بيضات تعود لديناصورات من فصيلة أوفيرابتوريدس، وهي بحالة جيّدة. وقام الباحثون بدراسة البقايا الأحفورية التي اكتشفوها في قوانغتشو الصينية، بعد تسليط أشعة النيترون على الأجنة، ووجدوا أن ديناصورات أوفيرابتوريدس ذات الساقين جميعها تفقس في أوقات مختلفة، ما يضعهم بالقرب من الطيور في الجدول الزمني التطوري.

وفي البداية، حاول علماء الحفريات من جامعة بون بألمانيا، تحديد وضع العظام داخل البيض، مستخدمين التصوير المقطعي بالأشعة السينية الخاص بالمعهد. وتُطلق هذه التقنية أشعة إكس على جسم مادي، لإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد مفصل، لكن لم يكن من الممكن تمييز العظام عن الصخور المحيطة باستخدام التصوير المقطعي بالأشعة السينية وحدها.

ولذلك، أخذ الفريق بيض الديناصورات إلى مصدر البحث النيوتروني لجامعة ميونيخ التقنية (MLZ) في جارشنج بألمانيا، وتمكن عمق الاختراق العالي للنيوترونات من تصوير الهياكل الداخلية المفصلة للبيض.

ولم يكن العلماء متأكدين ما إذا كانت فراخ الأوفيرابتوريدس قد خرجت من بيضها في نفس الوقت الذي خرج فيه أشقاؤها، مثل التماسيح اليوم، أو أنها فقست في أوقات مختلفة، مثل الطيور الحديثة. إلا أنه استناداً إلى السُمك الداخلي لقشر البيض، والبنيات العظمية التي تعود لحفريات بيض منذ 67 مليون عام، فقد وجد الباحثون أن الأوفيرابتوريدس أقرب إلى الطيور، كما أن البيض الذي يبلغ طول الواحدة منه 18 سم، تم وضعه في نفس الوقت من قبل أنثى أوفيرابتوريدس.

تجدر الإشارة إلى أن أوفيرابتوريدس عاشت في آسيا الوسطى خلال العصر الطباشيري الأعلى منذ نحو من 66 إلى 88 مليون عام، وكانت تنمو حتى حجم البشر تقريباً.

 

اكتشاف أنواع جديدة من الديناصورات في الأرجنتين

اكتشف فريق من علماء الحفريات الأرجنتينيين بقايا الديناصورات التي عاشت قبل حوالي 70 ملايين عام وسط الأرجنتين ، وذلك حسبما كشفت صحيفة ”ذو غارديان” البريطانية.

مصدر الصورة: getty

للمزيد:

تحذير.. دفع الفدية للمقرصنين يساهم في خسارة البيانات والأموال أيضاً!

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.