في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة

القامشلي تشهد احتفالات بيوم المرأة العالمي وسط استعراض لكفاح المرأة ضد تنظيم داعش - خاص

أخبار الآن | القامشلي - سوريا خاص - 07/03/2021 . 16:54

احتفالات باليوم الدولي للمرأة في القامشلي

احتفل المئات من النساء السوريات من الأكراد والعرب على طريقتهن الخاصة، باليوم الدولي للمرأة في مدينة القامشلي شمال شرقي البلاد.

وتميز الاحتفال بارتدائهن ملابس مزركشة، وأقمن دبكات على أنغام أغان شعبية من فلكلور المنطقة، في وقت هتف بعضهن بشعارات تضامنية مع النساء في سوريا والعالم.

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
احتفالات في مدينة القامشلي في سوريا بيوم المرأة العالمي مع ارتداء للأزياء الملونة – خاص

ومنذ العام 1977 تحتفل العديد من الدول حول العالم باليوم الدولي للمرأة، للاحتفاء بدورها وتقدير نضالها وتضحياتها، وتختلف طرق الاحتفال باختلاف الدول، ولكنها تلتقي في تقدير المرأة والاعتراف بدورها وأهميتها والدفاع عن حقوقها.

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
الاحتفالات بيوم المرأة العالمي يأتي للتذكير بجهود المرأة وتضحياتها ودعمها للحقوق الانسانية – خاص

القامشلي شاهدة على كفاح المرأة ضد داعش

وفي محيط احتفال القامشلي ثمة فتيات مسلحات يحرصن على حراسة المكان، بينما ينهمك أخريات بالعزف والغناء، وسط هتافات تمجد انتصارات “وحدات حماية المرأة” والمقاتلات في قوات سوريا الديمقراطية، بعد سنوات من مقارعة تنظيم داعش الإرهابي.

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
الاحتفالات شهدت تواجد أمني مكثف من عناصر نسائية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية – خاص

وخلال فترة سيطرته على المدن والبلدات في سوريا، فرض تنظيم داعش النقاب على النساء ومنعهن من ارتداء أزياء ملونة، في حين كان عناصر التنظيم يقومون بعمليات سبي واسعة طالت العديد من النساء وبشكل خاص الإيزيديات.

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
عروض فلكورية سواء للموسيقى أو الرقصات الشعبية – خاص

 

نوروز تركمان وهي مقاتلة في وحدات حماية المرأة كانت من بين المشاركات في الاحتفال، وتقول لأخبار الآن: “شاركت في معارك الرقة ومنبج ضد داعش، كان التنظيم يرى أن المرأة ضعيفة، ولكن قاتلناه بالسلاح وانتصرنا عليه.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
الاحتفالات أيضا استعرضت تضحيات النساء اللاتي انخرطن في مكافحة تنظيم داعش – خاص

 

وأضافت: ” لقد تفاجأ داعش بقوة المرأة وإرادتها، لكن ثأرنا لجميع النساء وبشكل خاص النساء الإيزيديات.”

والآن تشعر “نوروز” بالسعادة وهي ترى النساء وهن يحتفلن “بكل حرية”، وتقول: “تبقى المرأة حرة وذات إرادة ضد كل الأفكار المتطرفة والإرهاب.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
عدد من السيدات الإيزيديات شاركن في الاحتفالات مع إرتداء الملابس التراثية لتلك الأقلية – خاص

رسالة إلى نساء العالم

في السنوات القليلة الماضية وخلال المعارك الطاحنة التي دارت بين قوات سوريا الديمقراطية بمساندة التحالف الدولي، ذكرت العديد من التقارير أن عناصر التنظيم المتشدد كانوا يتجنبون مواجهة المقاتلات.

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
عناصر نسائية من قوات سوريا الديمقراطية تم تكريمهم لبطولاتهم وتضحياتهم في محاربة داعش – خاص

وتقول مقاتلات في وحدات حماية المرأة شاركن بشكل مكثف في جبهات معارك كوباني ومنبج والرقة ودير الزور والباغوز، إن السبب في ذلك هو أن عناصر داعش لم يكن يرغبون أن يلقوا حتفهم في المعارك على يد النساء.

وتقول أفين سويد، وهي ناشطة نسوية في القامشلي لأخبار الآن: “كان داعش يحاول سلب إرادة السكان وتخويفهم، وزرع الذعر في كل مكان يسيطر عليه، ولكن المقاتلات وقفن في وجهه، لأنهن يعشقن الحياة.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
العناصر الأمنية النسائية خلال عزف مقاطع موسيقية ضمن الاحتفالات – خاص

وأضافت “سويد”: “بعد عشر سنوات من الحرب في سوريا، نعتقد أن صوت النساء هو الأعلى بأغانيهن وفرحهن. لقد انتصر الجمال على البشاعة.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
سيدات يرقصن في القامشلي ضمن الاحتفالات بيوم المرأة العالمي – خاص

لكن الناشطة النسوية لم تكد تنهي كلامها حتى أكدت على الدور “المحوري” للمقاتلات اللاتي فقدن أرواحهن في أرض المعركة وجبهات القتال ضد داعش.

وقالت: “فقدنا الكثيرات، لكنهن أصبحن رمزاً لمناهضة الظلم والظلام، يجب على كل العالم محاربة أفكار داعش، ونريد اليوم إيصال رسالة إلى كل النساء في العالم بأننا معهم.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
النساء شاركن بقوة في القتال ضد داعش خاصة من قوات سوريا الديمقراطية – خاص

وتقول زيلان (27 عاماً)، وهي مقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة: “لم يكن الانتصار على داعش مستحيلاً. لم نسمح لهم أن يمضوا قدماً في الترهيب واستعباد المرأة، لقد قررنا الانتصار وانتصرنا، لكي تغطي الألوان المزركشة على سواد داعش.”

في القامشلي.. سوريات يحتفلن بيوم المرأة على طريقتهن الخاصة
رقصات فلكورية في القامشلي شاركن فيها سيدات عربية وأكرد – خاص

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.