Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

قيس سعيد يعد بعدم التخلي عن هيبة القانون في تونس، و هذه إجراءاته الجديدة

في عشرين دقيقة
قيس سعيد يعد بعدم التخلي عن هيبة القانون في تونس، و هذه إجراءاته الجديدة
/

 

منذ أسبوعين تقريبا، شرع رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد في كتابة صفحة سياسية جديدة في تونس و ذلك عبر عزل رئيس الحكومة هشام المشيشي، تجميد البرلمان و رفع الحصانة عن كل النواب داخله حتى يتسنى للقضاة التونسيين البت في قضاياهم و إصدار الأحكام المناسبة لمحاسبتهم على كل شبهة فساد متعلقة بهم.

أول الأسماء، شوقي الطبيب، سيف الدين مخلوف، الصحبي سمارة، لطفي علي و عدد كبير من الأسماء الأخرى التي وضعها القضاة التونسيون تحت بند الإقامة الجبرية محجرين عليها السفر إلى الخارج مهما كانت الأسباب لعل أهم هاته الأسماء، راشد الخريجي الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة و رئيس البرلمان المجمد. و الذي كان قد ثبت منذ أيام، ٱرتباطه الوثيق بجهاز الإغتيالات السري الذي سلب حياة شكري بلعيد و محمد البراهمي و هما من أشد المعارضين لفكر حركة النهضة و توجهاتها السياسية في تونس.

 

من ناحية أخرى و فيما تتواصل سلسلة الٱعتقالات و الكشف عن أهم الفاسدين في تونس، قام الرئيس قيس سعيد بزيارة ميدانية لوزارة التجارة لتنظيم سلك التوزيع في تونس و محاربة الٱحتكار بغاية التخفيض من الأسعار.

 

و كذلك قام بدعوة منظمة الأعراف UTICA للضغط على أصحاب المنتجات المختلفة كي يخفضو من أسعار المواد المعروضة كي يتسنى للمواطن التونسي أن يحسن من مقدرته الشرائية.

 

كل هذا و أكثر في حلقة اليوم من بودكاست في عشرين دقيقة على راديو الٱن.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.