Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

عام على تفجير مرفأ بيروت.. جرح لم يندمل عند اللبنانيين

في عشرين دقيقة
عام على تفجير مرفأ بيروت.. جرح لم يندمل عند اللبنانيين
/

لا يزال اللبنانيون يستعيدون ذكريات مؤلمة مروا بها خلال هذه الفاجعة التي تستمر تداعياتها السلبية حتى اليوم، حيث لم يتغير أي شىء طوال العام المنصرم.

نعود بالذاكرة إلى يوم الرابع من أغسطس من عام 2020، يوم شهدت العاصمة بيروت انفجارا كبيرا في المرفأ الرئيسي بالمدينة، أوقع مالا يقل عن 200 قتيل وجرح أكثر من 6 آلاف، وكذلك تشريد 300 ألف شخص.

هذه الفاجعة التي يعاني منها اللبنانيون حتى اللحظة، لم تصل إلى مرحلة حاسمة، سواء بالإعلان عن تفاصيل الحادثة والمتسببين بها، أو حتى تعويض الضحايا والمتضررين ماديا.

ويحمل اللبنانيون قصصاً عاصروها أثناء لحظات الانفجار، بعض منهم يحكيها بنفسه ممن كتب لهم النجاة، والبعض الآخر تروى بواسطة أهالي المفقودين والضحايا.

ضيوف الحلقة مع براء صليبي:

ماهر عواد، مدرس في الجامعة اليسوعية (جامعة القديس يوسف في بيروت).

ولبنانيون عاشوا على وقع الإنفجار يتذكرون قصصهم معنا.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.