علاقات و إنسانيات

علاقات و إنسانيات

محمد علي

دبي (أخبار الآن) "علاقات و إنسانيات" ، هذا هو عنوان الحلقة الثانية من “البودكاست المفضل” التي تسلط الضوء على أفضل الحلقات التي لامست الجانب الإنساني و الفكري لدى المستمعين. يمكنكم التواصل معنا و إرسال تسجيلاتكم ...

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

دبي (أخبار الآن)

“علاقات و إنسانيات” ، هذا هو عنوان الحلقة الثانية من “البودكاست المفضل” التي تسلط الضوء على أفضل الحلقات التي لامست الجانب الإنساني و الفكري لدى المستمعين.

يمكنكم التواصل معنا و إرسال تسجيلاتكم الصوتية عن برامجكم أو حلقاتكم المفضلة عن طريق الواتساب على الرقم: 00971568531592

كتابة ، تصميم صوتي وتقديم : محمد علي
شارك في تقديم هذه الحلقة:
محمد سليمان – @moe.sully
ندى علي – @nada.voice.over
الهوية البصرية: مديحة طه.

البودكاست المفضل:
إنتاج أخبار الآن بودكاست.

استمع و تابع البودكاست المفضل على آبل بودكاست :

 

 

نص الحلقة :

تعليق صوتي: "البودكاست المفضل .. بودكاست أخبار الأن"

"كان ودي نتحدث بعمق عن العلاقات الإنسانية"
بصوت عبدالرحمن أبو مالح ، بودكاست فنجان

"ايه هي الحاجات الحلوة اللي حصلتلي السنه دي ؟"
بصوت وسام قابيل ، بودكاست نجمة

" كتاب يحولك لكائن سعيد يعيش اللحظة "
بصوت أنس بن حسين ، بودكاست ساندوتش ورقي

محمد علي:

" أزيكم يا جماعه عاملين ايه 2023 عام جديد وبداية جديدة يارب تكون سعيدة علينا جميعا أولا حابب أشكركم جدا جدا علي تفاعلكم الإجابي مع الحقلة الأولي الحلقة اللي فاتت يعني وصلني أراء جميلة ودعم وتشجيع يعني حاجه بجد تفرح القلب حقيقي ثانيا احنا لحظات ونبدأ مع بعض رحلة جديده رحله في عالم البودكاست يلا خليكوا جاهزين."

 

"العلاقات اذا بتدخلها بتدخلها لازم تدخلها معك سيف ودرع ايه كيف أنت تكون شخصيتك جيدة بحيث أنك تستطيع تعيش وسط الناس"
بصوت الأستاذ ياسر الحزيمي

محمد علي:

" في الحلقة الاولي الحلقة اللي فاتت طلبت طلبت صغير من حضراتكم وهو إني كنت حابب تشاركوني في تقديم البودكاست ده تبعتولي تسجيلات بأصواتكم الجميله تقوليلي فيها ايه هو البودكاست المفضل بالنسبالكم أو ايه الحلقات المميزه اللي لفتت انتباهكم وحابين تشاركوها مع الناس وليه حبتوها أو بتبعوها وهكذا واللي مش حابب ان هو يسجل بصوته يبعت رساله مكتوبه وأنا هقرأها عنه بصوتي وصلني رسايل بس يعني مش رسايل كتيره زوي يتعدوا علي الصوابع بس دي فرصه حلوه ان كل الرسايل دي تتعرض وتتسمع في الحلقه من ضمن الرسايل اللي وصلتني رساله من محمد سليمان أو محمد سليمان صاحب الصوت الجميل والرخيم."

محمد سليمان :

" أهلا ، بودكاستي المفضل هو بودكاست فنجان من إذاعة ثمانية ،  بودكاست فنجان بودكاست مميز جدا من وجهة نظري لأنهم دايماً يختاروا مواضيع من اللي ينفع نقول عليها اوت اوف ذا بوكس ، واحدة من الحلقات اللي هكلمكم عليها في البودكاست المفضل هي حلقة "كيف تنجح العلاقات" واللي استضاف فيها الرائع عبدالرحمن أبومالح الأستاذ ياسر الحزيمي مدرب معتمد في مجالات تطوير العالاقات ومهارات الاتصال.

من أبرز ما جاء على لسان الأستاذ ياسر الحزيمي في الحلقة : في العلاقات .. لازم تدخلها و معاك سيف وغمد ودرع ، مشيراً إلى أن الانسان ينبغي أن يحقق التوازن في علاقته ، دون زياده في لطف يكسره ، أو عنف يبعده عن الأخريين ، وللأمانة .. الأستاذ ياسر أبدع في هذا الوصف ، لأنه فعلا دي طبيعة الحياه النفسية في التعامل مع البشر .. الجميل في الحلقه أنه تركيزك هيكون بنسبه 100 % برغم طول الحلقه اللي امتدت الي 3 ساعات ، وفي رأي المتواضع الجميع محتاج أنه يتابع الحلقه دي لأن بنسبة كبيرة جداً الناس بتشتكي وهنا هيكون ولو في جزء بسيط من الحل لمعظم المشاكل النفسية اللي بنعاني منها جميعا!

"معظم معناة الناس من الناس"
بصوت الأستاذ ياسر الحزيمي

الحلقة دي من بودكاست فنجان كسرت عندي مفاهيم كثيرة جدا من أهمها أنه المحتوي الهادف دائما وفعلا مستمر في التطور ، و بدليل أنه الحلقه حققت مشاهدات تقارب 12 مليون مشاهدة علي اليوتيوب.
الحلقه متوفرة ومتواجدة في جميع منصات الاستماع ، أنصحكم جداً بمتابعتها .. كنت معكم أنا محمد سليمان وسعدت باستماعكم."

محمد علي :

" حلقة كيف تنجح العلاقات من بودكاست فنجان .. تقريبا أشهر وأنجح حلقة بودكاست نزلت خلال الفترة اللي فاتت الحلقة طويله فعلا ، 3 ساعات! .. طبيعي جدا لو أنت مسمعتهاش كلها علي مرة واحدة ، أنا عن نفسي سمعتها علي أربع مراحل ، سمعت شوية وأنا في الشغل ، شويه وأنا في السيارة في طريق طويل شويه .. وشوية وأنا في البيت ، وأخر جزء منها سمعته أنا ومراتي وصديقتنا وسام .. "وسام قابيل" .. هحكيلكم عنها كمان شويه ..

المهم أنه حلقة العلاقات دي أثرت فيا بشكل كبير جدا جدا ، تأثير إيجابي أكيد ، رجعتني كدا زي ما بيقولو للفطرة البشرية الطيبة ، جددت فيا روح الانسانية .. الرحمة .. الحاجات اللي بدأنا ننساها دي .. في زمن بقت يعني كل حاجة فيه سريعه ومبقاش عندنا وقت كفايه اننا نفكر ونركز في المشاعر والانسانيات .. بقينا بنتعامل أكتر مع بعض كأننا أرقام .. مجرد أرقام

" التعاقدية رائعه غارقة في القانونية فقيرة في الانسانيه التعاقديه معناها أن يتفق اللي اتفقنا عليه نسويه وان التعامل بالعدل وليس بالفضل مع ان الاصل تراحم بين الناس "
بصوت الأستاذ ياسر الحزيمي

محمد علي:

"ولأنها حلقة شديدة الثراء ، صعب جداً جداً أنها تتلخص .. هتحتاج بجد أنك تسمعها و تعيش معاها فترة ، بس علي قد الثراء بتاعها ده ، علي قد ما هي كمان بسيطه! من كتر ما الأستاذ ياسر كان بيحاول أن هو يضرب أمثلة بسيطه أو أمثال متعارف عليها بتوصلك المعلومه بكل سلاسه يعني وبطريقة خفيفة جدا علي القلب! "

"تطبيقات التوصيل! .. مليانة تعاقدية! .. بيني وبينك عقد ، أطلبك! .. أحاسبك! .. و أعلمك وين بروح! .. وأركب و سمعاتي في أذني! .. ولا أدري من أنت! ولا تدري من أنا! و نروح .. ولا شكراً ولا كيف الحال ولا في قصة إنسانية .. ولا شئ! .. طيب أنت ما لك علاقة أصلا أنا ركبت .. ركب معي أحد .. روحت مكان خطر .. أعرج و انت تعرف واحد دكتور! .. مالك دخل! أنزل أعطيك خمسه متي؟! .. إذا لم تمارس إنسانيتك! .. أعطيك خمسه! لأنك ما سولفت! ما أزعجتني!! ما إدخلت! خمسة! أنت أنت إنسان كويس!! ليه كذا؟!"
بصوت الأستاذ ياسر الحزيمي

محمد علي:
" وزي ما قال صديقنا محمد سليمان .. حلقه هتغيرلك وتكسرلك مفاهيم كتيرة جدا كانت موجودة عندك ، شكراً عبدالرحمن أبو مالح وشكراً أستاذ ياسر الحزيمي علي هذه المتعة والقيمة العظيمة  .. يا جماعة الحلقة دي هدتني والله العظيم ريحتني جدا .. طمنتني من الاخر! مش بس هتفيدنا من وجهة نظر العلاقات مع الاخرين بشكل عام ، ده في علاقتنا احنا شخصياً مع نفسنا .. اسمعوها من فضلكم! يلا نروح بقي علي حلقه تانيه مميزه .."

شوفوا طول سنين عمري بسمع نصيحة امارس الامتنان وحاولت أطبق اللي قالوا عليه بس كان مجرد شئ روتيني مش مفهوم بالنسبالي ما احنا بنشكر ربنا عادي علي كل حاجة ليه هستني وقت معين في اليوم أمتن وأشكر ربنا هو ايه اصلا الامتنان ؟
بصوت وسام قابيل

محمد علي:
" الامتنان .. اممم .. هي دي وسام يا جماعه! ، "وسام قابيل" ، أنا مش هتكلم عنها كتير ولا أقول عنها كلام حلو كتير لأنها أكيد تستاهل أكتر من اللي ممكن أقوله ، وأنه أصلا مهما حاولت أصيغ كلامي مش هوصل لسلاسه وجمال وعمق صياغتها لاي حاجة بتكتبها أو بتقولها أنا عاوزكم بس تسمعولها شويه وهي بتتكلم عن تجربتها عن الامتنان وقانون الجذب حلقة أخر حلقة في السنه وتجربتي مع قانون الجذب من سلسله " ركن القهوه " من بودكاست نجمه حلقه هنعرف من خلالها ليه ممكن يكون التعرف علي قيمه الامتنان من أهم الحاجات الحلوه اللي ممكن نطلع بيها علي مدار السنه كامله من تجربتنا في الحياه زي ما حصل كدا مع وسام بس خلينا نسال هو ايه تعرفيك أصلا ياوسام للإمتنان ؟؟

وسام :" لما خوضت التجربة بشكل غير مقصود حسيت أن الإمتنان ده حاسه زي حاسه السمع والابصار والشم واللمس الامتنان هو الحاسه السابعه بالنسبالي لأني الحاسه السادسه وبعد بحث كبير أكتشفت أنها العاطفه ۔"

محمد :" عاطفه ؟! جميل جدا طيب تعالو نشوف ازاي العاطفه هتوصلنا للإمتنان وسام بتحكي في الحلقه دي عن بداية علاقتها بممارسة الامتنان بمفهومه الشامل الموضوع بدأ معاها علي شكل فضفه أو تدوين يومي حاجات مهمه حصلتلها خلال يومها لحد ما في مره كتبت كلام كبير جدا كلام بيغبر عن حاله عاطفيه غير مفهومه هي حست بيها بعد انتهاء يومها الطويل اللي حضرت فيه بصعوبه حدث ثقاتفي مهم  كان جواها عاطفه أو طاقه غريبه زي ما هي وصفتها كدا الطاقه دي طلعت في التدوين اليومي بالشكل ده ۔"

" قد تمكنت اليوم في شراء تذكرة لزيارة مكان أحبة وأقتنيت ثلاثة كتب خططت لشراء اثنين منهما من مدة طويلة زما الثالث فكانت روي من اختيار فتاة لطيفه رشحتها لي في منفذ البيع اعتقد أنها كانت أول مرة حقيقة أشعر بالإمتنان لله بقدر لا يوصف أنا ممتنه يا الله لأنك قد أعطيتني كل هذه الفرص المال ثمنه شراء ما أحب الصحه لأستمتع باللحظه العمر لأحيا مناسبة أحبها بشكل متأخر قبل ذهابي للفراش نبهني هاتفي للذكري الأولي لوفاة إنسانه عزيزة كانت تتمني أن تنجوا من مريض لعين أنها كل صحتها وشبابها وأن تحي ولو ليوم واحد زيادة مع أطفالها الصغار زاد إمتناني وخجلي ياالله حقيقي دي كانت أول لحظة في حياتي أحس فيها بكل خليه في جسمي بشعور الإمتنان هل الحكاية خلصت علي كدا ؟ لا "
بصوت وسام قابيل

محمد علي:

" بالظبط! اسمعوا بقي الحلقه دي بتاعت وسام علشان تكملوا بقيت القصه .. بودكاست نجمة ، من سلسله ركن القهوه حلقة أخر حلقه في السنه .. شكراً يا وسام .. أنا ممتن! "

" أنا ما اني قادر أعيش مع نفسي أكثر من كذا "
بصوت أنس بن حسين ، بودكاست ساندوتش ورقي

محمد علي :
" يا ساتر يارب! ليه كدا بس يا عم الحاج ده احنا كنا لسه بنتكلم في الامتنان والمشاعر والعواطف!! .. شكلنا داخلين علي موضوع كبير ، اللي جاي ده مهم أوي يا جماعه! صحصحوا كدا معايا علشان اللي جاي ده بجد في سر كبير جداً من أسرار الحياه!"

" قوة الأن هو كتاب تكلمت عنه أمام معارفي أكثر من ما تكلم عنه المؤلف شخصياً! .. يمكن لأني ندمت علي السنين اللي راحت من غير معرفتي بهذا الكتاب! انا وصلت لمرحلة بدأت أسأل نفسي أسئلة غريبة ما جد سألتها قبل كدا! .. زي مثلاً ايش قاعد أسوي في الدنيا؟! هل أقعد أكابد في الحياه بالشكل المتعب ده؟! طيب هل الوظيفة اللي أشغلها الأن هي شغفي؟! هل هي مجالي اللي بكمل فيه حياتي؟! ليه عايش حالة قلق متواصل؟! ليه ما ني قادر أهدي ولا أنام ولا أتهني بليلي أو نهاري!!؟ .. كلها أسئلة مخيفة يا جماعة! لكن الخبر الجيد اني قرأت الكتاب في الليل في الصباح أنا انسان أخر! .. تتوقعوا إن الجملة الاخيرة هاذي جملة مبالغ فيها ؟! أبداً!! هذا اللي حصل فعلا! اللي حصل إن كل ما تعمقت في الكتاب كل ما قرأت أكثر فيه كل ما زاد الهدوء والسكون! "
بصوت أنس بن حسين ، بودكاست ساندوتش ورقي

محمد علي :
" دي مقدمة حلقة تشد! .. تلفت الانتباه .. تخليك عاوز تفهم ازاي كتاب زي قوة الأن غيّر من حياة بني أدم في ليلة! معلش ركزوا كدا تاني يا جماعة في الجملة دي " أنا ماني قادر اعيش مع نفسي أكثر من كذا " ايه ده!؟ يعني أنا ونفسي شخصين مختلفين عن بعض؟! .. كتاب قوة الأن للكاتب "ايكهارت تول"  هتسمع ملخص ممتع وعظيم عن كتاب قوة الأن بصوت الاستاذ أنس بن حسين مؤسس و مدير بودكاست ساندوتش ورقي .. البودكاست اللي بيلخص كتب عالمية لم يتم ترجمتها أو تسليط الضوء عليها بشكل كافي "

" مشكلة العقل أنه اذا بدأ يعطيك تقارير عن عنفسك بناء علي مواقف مريت عليها زمان أو هتمر عليها في المستقبل بالعربي الفصيح العقل حرمك تماما من عيش البيانات الحاليه صديقي المستمع والمستمعه ركزولي هنا العقل عامل أرشفة لتقارير قديمه وهملك خطط مستقبليه ثم أشغلك بهذه الارشفه والخطط عن أي شئ الان "
بصوت أنس بن حسين ، بودكاست ساندوتش ورقي

محمد علي :
" الحلقة دي قوة الان ساعدتني في اني أعيد برمجه مخي اللي دايما كنت بحس أنه متأثر أو مشغول زياده بذكريات قديمة أو بيفكر أكتر في المستقبل وبيبعتلي تقارير مستمرة عن نفسي في الماضي أو توقعات عن اللي ممكن أكون عليه في المستقبل .. مخي فعلاً مكنش بيركز أوي مع الحاضر .. مع الان! اللحظه اللي انا عايشها دلوقتي حالا دي .. مش امبارح أو من خمس دقايق فاتو أو مش كمان ساعه أو بكره أو المستقل قعدت أفتكر أنه فعلا كان بيضيع عليا لحظات كتيرة جدا كان ممكن تبقي جميله وأستمتع بيها  وتغير من حالتي النفسية وده كله كان بسبب اني أنا سيبت نفسي تحت تاثير مشكله حصلت في الماضي أو خوف وارد جدا أنه ميحصلش من المستقبل والله كلام جميل كلام جميل جدا حقيقي الحلقه دي يا جماعه ياريت تسمعوها بتركيز قوة الان من بودكاست سندويتش ورقي .. يلا! .. اللي بعده!"

ندى على:" هلا بدون مبالغه بتنسيق وصياغه الكلام أنا شخصيا صاحبه ومجال التعليق الصوتي ومجال الاعلام لكني بعيده قد ما احكيلكم بعيده عن مجال البودكاست بس حلقه البودكاست الاولي اللي حضرتها بحياتي كانت من بودكاست ناين هندريد سيكس ثري جذبني الاسم وضل ببالي انه ممكن يكون في سبب معين وراء هالتسميه فنجح الاسم انه يستثير فضولي ۔"

 

محمد علي :

" دي يا جماعه ندى .. ندى علي .. مش عارف الحقيقه أنا هبدأ منين! عادةً أنا بكتب اسكريبت للكلام من اللي أنا بقوله ، بس حالياً أنا هرتجل كل الكلام .. ندى علي هي واحدة من الشخصيات الجميلة جداً اللي اتعرفت عليها بسبب دورات التعليق الصوتي اللي كنت بعملها .. صوت شبابي جميل عنده طموح عظيم جدا جدا انه هو يطور وانه يعني يعمل حاجة عظيمه في مجال التعليق الصوتي وكان ليا الشرف انه أنا كنت موجود في الطريق بتاعها .. في طريق تطورها وطريق أنه هي تحاول تحترف مجال التعليق الصوتي فبعدين اعذروني بقي هنبدأ بقي اللعثمه بسبب أنه أنا محرج و مكسوف لأنها بتتكلم عليا! .. لأن هي يعني حبت تشارك معانا في البودكاست المفضل وقالت انها مبتسمعش بودكاست بس سمعت الحلقه بتاعتي اللي استضافني فيها زان في بودكاست 963 وبالمناسبه الاسم يا ندى بسبب سوريا! بلده ، سوريا الحبيبه ده المفتاح بتاع الاتصال بيها .. 963 .. تعالو نسمع تعالو نسمع ندي بتقول ايه "

ندى :" أكيد هلا عم تتسألو شو اللي خلاها تكون أول حلقه عم تحضريها وهونا تأتي الإجابه لتفاصيل جدا رائعه الضيف هو محمد علي مدرب ومعلق صوتي قد الدنيا وهو أستاذي بهالمجال استضافه المبدع زان وبنحكي اللغه العربية زان أي حسن وجمل وفعلا زان الحلقة بطريقة الطرح والبساطه والعفويه المنيحة أكيد المدموجة بنفس الوقت بالعمق

 " زان : محمد علي مرحبا "

" محمد : أهلا بيك ازيك يا زان "

" زان : أهلا بيك شو الاخبار "

" محمد : الحمدلله كله تمام "

"زان : معلق ومدرب صوتي "

"محمد : مظبوط"

زان :" كيف دخلت علي هذا المجال؟! "

"محمد : لا دي قصه طويله وبحب تفاصيلها لان هي لما بحكيها بسترجع كدا ذكريات حلوة وبقول الحمدلله أنه أنا بقول دايماً التعب اللي بيتعب لازم ربنا هيكافئك في النهايه "

"زان : أكيد "

محمد علي :
" الحلقه دي زان استضافني فيها كمحمد علي المدرب والمعلق الصوتي ، دردشه يعني أنا مين وبعمل ايه وازاي احترفت مجال التعليق الصوتي وكنت بعمل ايه اصلا قبل التعليق الصوتي قصص كدا بقي متعمقه أكتر اللي حابب يعرف أكتر يعني العبدلله يبقي مين أو بيعمل ايه ممكن يسمع الحلقه دي .. "محمد علي فويس اوفر" من بودكاست من 963 "

ندى :" كانت البدايه مش بمقدمة معقدة أو مملة الضيف لما بيحكي قصة بتحاكي واقع المستمعين و المشاهدين -كون الحلقه موجودة علي اليوتيوب- قديش لمست القصة طموحاتنا وأفكارنا واسترجاعه لحكاية لإحياء الشغف والأهداف والسعي كان شئ جدا رائع بيحاكي واقع كتير منا وبيأثر علي مشاعر المستمع "

محمد: " أنا كنت عايش حياه تقدر تقول عليها روتنية!"

زان: "في مصر ولا الإمارات؟"

محمد: "مصر والإمارات .. تقدر تقول كدا .. لحد ما بدأت أحس أنه لا في حاجه غلط! لا مش هنقدر نكمل كدا بسبب الروتين اللي بيحصل"

ندى: حتي في التسويق بيقولو اربط المنتج او الخدمه بقصه مثلا او خاطب مشاعر العميل هيك بتضمن بتاثير واستجابه فنجح بجذب المستمع بشده بكل تلقائيه وموضوعيه"

محمد :"ليه مترجعش تاني تنبش كدا في الموهبه الموجودةه عندك وتحاول تستغلها وتحاول تستمع بيها بدأت حتي بالموضوع ده أنه أنا أجيب مايكروفون في البيت نقعد نتكلم قدام المايك نصور محتوي حتي ابعته بس لاهلي اعمله شير علي فيسبوك حاجات بسيطه جدا وبعد كدا الموضوع دخل في الجد المايك اللي انا جبته بدأت افهم بقي أكتر ايه انواع المايك أصلا المايك اللي جبته ده ينفع لايه بالظبط بدأت أفهم من هنا بقي أنه في حاجات كتيره جدا تخص موضوع الفويس أوفر

ندى: " حكى بقيم ومعتقدات .. حكي بصوتنا والايمان بقدرتنا وقوتنا تجاه تحقيق أهدافنا شو ما كان المعتقد الطاغي علي البيئه اللي حوالينا والحلم اله تابعات والشغف مش حلم وردي بيتحقق لحاله انت شعله وانت كل شئ غير هاد في ابعاد للعالم كله زي رساله حسيتها مبطنه توقفوا أيها الناس عن انكم تحكموا علي أي مهنه أو عمل بأنه بسيط شو بدوا أنا لو مكان فلان بعمل أحسن منه هاد بس لأنه في جهل وممكن كبر فكان خطاب للناس بشئ من بعيد غير بس ادخل فيه وتبدأ الصيد في بحر التعلم والمعرفه فجآة بتلاقي حالك لازم تعرف تسبح وتدرس شويه علي الانقاذ وانواع الصنارات وهيك بدك تبحر من قريب وبعيد فلا نفكر أي شئ سهل ومثل المي ما اله تبعات ولما بحكي قيم بحكي كيف استاذ محمد علي وجه شكر لشاهين ودينا ما نسيهم اللي دعموه وأثروا بتحول حياته المهنيه ۔"

 محمد : والله أنا بحب كذا بحب الاعلانات طيب تعالي نجرب اعلانات ونشوف مين بيعمل اعلانات تبدأ تتعلم وتذاكر الموضوع مع نفسك لحد لما وصلت لمكان ما علي فيسبوك اسمه فيتوبيا ده بوجه شكر طبعا لشاهين ودينا هما بيتفرجوا علينا الناس دي هما أكتر ناس ساهموا في التحول المهني اللي حصل في حياتي أنا لازم اديهم حقهم لأن هما قريبين جدا لقلبي الناس دي هما شراره الانطلاق في الموضوع ده ۔"

ندي :" تعلو عاد كله كوم وعقليه التطوير كوم تاني يدعونا لأن لا نتوقف ما نكتفي بيحفزنا ومين فينا مو محتاج هاي العقليه وهاد المبدأ بحياته نهيك بتضل بدايتنا بس ذكري ممتنين الها ما منضل عايشين بقلبها بنفخر وبنكبر وبنتطور بالعلم والاداء وهاد مبدأ بأي شئ مو بس بالتعليق الصوتي وهون برجع للمستضيف اللي عنده فكر وخبره وخلفيه ومعلومات بهالمجال وكان عم يثري هالدردشه لحظه لحظه التيم الاضاءه الصوت التصوير رائعين وهادا الشئ كأنا بيهمني وبيلهمني وبيلفتني وهاي الحلقه خلتني أعرف أكتر عن أستاذي أنه بدأ شغفه وموهبته من المدرسه أنه المدرسه مهمه يا جماعه يعني طلعت بتشابه جدا في بدايه قصته والامارات وهيك تعالو نفوت أكثر علي الجد العلاقات العلاقات كنز يا جماعه البحث عنها وايجادها ضروري وحتي لازم نربي أولادنا علي هادا الشئ وياريت لو نعلمهم تقدير الموهبه والمهاره مو بس الشهاده كبروف انها كل شئ علي الاطلاق وبرجع بحكي حكي تفاصيل جدا بسيطه وقيمه بنفس الوقت وهالشغلتين علي فكره مش عكس بعض زي السهل الممتنع اسمعوا من الاخر القيم القيمه ما بتخلص بالحلقه تعوا لخصلكم منها نحافظ علي صحتنا ونشرب ماي نتثقف بمجالنا قد ما فينا نستعمل اليات تسهل علينا شغلنا نجذب الاشياء المنيحه النا نكون نحن ونفهم ونحس فعلا باللي بنعمله نعطي شغلنا قيمه ومانبخس فيه نسوق لنفسنا صح نستمتع باللي بنعمله ونهتم بعيلتنا ومستقلبنا وهلا كمان مره المستضيف زان كيف طرح تساؤلات بطريقه لطيفه مطروحه من عقل المستمع والمهتم بالحلقه والموضوع وكيف انتقل للنظرة المستقبله بعد ما عرفنا القصه والذكريات اخدنا للمستقبل وهون كان الحكي بخطه بودكاست رح يقدمه استاذ محمد علي علي راديو الان والحلو أنه الخطه الان اصبحت واقع مسموع وتخيلوا كيف وقتها كيف حكي عن برنامج سهرة ويكند مع المذيعه مها فطوم والي شاركت أنا بأحد حلقاته بالصدفه وما كنت بعرف أنه هيك راح يصير اوعك تخسر ما تحضر قفوز بمشاهده الحلقه والاستماع الها جد رائعه ورح تدعيلنا ايه صح بضمنلك انك تحضر وتستفيد حتي لو مشاركه بعيد عن التعليق الصوتي بضمنلك تحضر أكيد لأخر لحظه إذا كان هاد مجالك ۔

محمد علي:

" ماشي يا ندي شكرا جدا علي الكلام الجميل ده يا جماعه باركولي انا بقيت انفلونسر بجد أنا كدا حسيت بمسؤليه فظيعه أنه في حد جميل شايف أنه أنا بقيت مثل أعلي ليه  أو أستاذ ليه في المجال اللي هو عايز يشتغل فيه ف دي بجد مسؤليه كبيره واحساس باردوا بالفخر أنه أنا لحد ما عملت حاجه أفخر بيها واكون مبسوط أنه أنا آثرت في حد أو علمته حاجه يعني تساهم ف إن هي تطور من شغله أو يعني بلاش الكلام الكبير ده بقي يا جماعه يعني أنا شكرا شكرا بجد يا ندي علشان بتكسف يا جماعه مش هينفع كدا بقي ۔ أنا بحي زان جدا وبشكره جدا جدا علي  الاستضافه الكريمه دي لأن فعلا البودكاست بتاعه من أشيك البودكاست اللي أنا شوفتها في حياتي كتصوير وإضاءة كحوار كتحضير كل حاجه بجد معموله بشكل شيك ولطيف جدا فشكرا جدا يا زان اتفرجوا يا جماعه علي الحلقات بتاعته لأنها كمان مصوره علي اليوتيوب ممكن تدورا عليها علي يوتيوب 963 بودكاست

وإلى هنا أصدقائي مستمعي البودكاست المفضل من بودكاست أخبار الآن نكون قد وصلنا الي نهاية الحلقة الثانية من البودكاست المفضل ، أتمني بجد أن الحلقه تكون عجبتكم وتدخلوا تسمعوا الحلقات الكاملة الي احنا اتكلمنا عليهم انهارده ومتنسوش تدونا رأيكم في البودكاست المفضل من خلال عمل ريفيو أو مراجعة علي منصات الاستماع للبودكاست زي أبل بودكاست ، سبوتفاي ، جوجل بودكاست ، أنغامي أو من خلال موقعنا أخبار الأن دوت نت .. يلا أشوفكم أن شاء الله الحلقة الجاية!"

 

استمع إلى البودكاست المفضل على آبل بودكاست :


قائمة الحلقات