Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بلينكن : طالبان قامت بانتهاك صارخ لاتفاق الدوحة باستضافة الظاهري في بلدها

02/08/2022 . 12:01

Featured Image

أنتوني بلينكن (رويترز)

أمريكا (أخبار الآن)

بلينكن : رغم عدم تقيد طالبان بالتزاماتها سنواصل دعم الشعب الأفغاني بالمساعدات

  • أمريكا تندد باستقبال طالبان لأيمن الظواهري
  • مقتل الظاهري من أكبر الضربات للتنظيم

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن جماعة طالبان قامت بانتهاك صارخ لاتفاق الدوحة باستقبالها زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري واستضافته في بلدها.

وشدد بلينكن، في بيان لها "في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات".

وفي أكبر ضربة للتنظيم الارهابي القاعدة منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في وقت سابق أن الولايات المتحدة قامت بقتل أيمن الظواهري في ضربة بأفغانستان في مطلع الأسبوع.

وقال جو بايدن، في كلمة إلى الشعب الأمريكي بالعاصمة، أن العدالة تحققت بمقتل الظواهري وإنه يتمنى أن يساعد مقتل أيمن الظواهري عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر على "طي الصفحة" مشيرا إلى عدم سقوط ضحايا من المدنيين في العملية.

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة لن تسمح لأفغانستان أن تظل ملاذا للإرهابيين، مؤكد "سنبقى يقظين وسنفعل كل ما يتطلبه الأمر لـ"حفظ أمننا" وأكد الرئيس الأمريكي أنه لم يكن هناك ضحايا من المدنيين في عملية قتل الظواهري.

وأشاد بايدن بما وصفها بالدقة العالية في قتل الظواهري، قائلا إن زعيم تنظيم القاعدة كان يختبئ مع أفراد من عائلته وأضاف بايدن أن الظواهري تسبب بمقتل العديد من الأمريكيين، كما سعى وراء استهداف المصالح الأمريكية في عدة دول على مدى عقود.

وتابع أنه بعد الاطلاع على المعلومات التي قدمت له، أعطى أمره بالقضاء على الظواهري الذي يبلغ 71 عاما وتعهد الرئيس الأمريكي بملاحقة الإرهابيين، قائلا إن الولايات المتحدة ستواصل مراقبة التهديدات حيثما كانت.

في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات

أنتوني بلينكن

وزير الخاريجة الأمريكي

 

أكد المتحدث باسم جماعة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن الولايات المتحدة نفذت غارة جوية على منزل بمدينة كابول في يوم 31 يوليو/ تموز.

وتابع مجاهد عبر حسابه على تويتر: "طبيعة الحادث لم تكن واضحة في البداية لكن أجهزة الأمن والاستخبارات حققت في الحادث و حددت النتائج الأولية أن الغارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار".

وقال مجاهد في هذا الصدد إن "أفغانستان تدين بشدة هذا الهجوم بأي ذريعة وتصفه بانتهاك واضح للمبادئ الدولية واتفاق الدوحة" وأضاف: "مثل هذه الأعمال هي ضد مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان وستضر بالفرص المتاحة".

وكانت واشنطن قد وقعت اتفاقية مع طالبان في 2020، تعهدت فيها الأخيرة بعدم السماح بأن تصبح أفغانستان ملاذا للارهابيين.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أكد مجددا في مؤتمر صحفي مقتل الظواهري مشددا على أن واشنطن "لن تسمح أبدا بأن تكون أفغانستان ملاذا آمنا للإرهاب".

هذا وكان  الظواهري من بين أكبر المطلوبين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، نظرا لدوره في تنظيم القاعدة المسؤول عن هجمات 11 سبتمبر في نيويورك سنة 2001.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.