عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا هجر الناس أهوار العراق؟

أخبار الآن | ذي قار - العراق (حصري - وسام يوسف)

هجر سكان 25 قرية ديارهم في منطقة الأهوار التابعة لمحافظة ذي قار جنوبي العراق بعد أن شهدت جفافا حادا تسبب بنفوق آلاف المواشي وهلاك المزارع, الأمر الذي يهدد هذه المناطق بالخروج من لائحة التراث العالمي في منظمة اليونسكو.

بعد أن تعرضت لموجة جفاف شديدة, تصاعدت التحذيرات البيئية من أن إستمرار بقاء منطقة الأهوار من جهة ذي قار جنوب شرقي العراق ضمن لائحة التراث العالمي بات مهدداً في الوقت الحاضر, لاسيما بعد أن هجرتها أربعةُ آلاف عائلة وتوجهت الى مراكز المدن حيث بدت أكثر من خمسٍ وعشرين قرية خالية من سكانها.

يأتي ذلك فيما يعاني العراق منذ سنوات من الانخفاض المستمر لمنسوب نهري دجلة والفوات بسبب شح الأمطار خلال السنوات الماضية بسبب السدود التي أقامتها تركيا وايران على روافدهما وفق ما تقول الحكومة العراقية, حيث يشكل هذان النهران مصدرَ المياه الرئيسي.

الثروة الحيوانية من بين أكثر المتضررين من الجفاف حيث نفقت الالاف من الأبقاء والجواميس في الاهوار نتيجة العطش, و هو ما أدى الى نزوح الأهالي التي تقتات على تربيتها بحثا عن مصادر المياه.

موجة الجفاف التي تضرب منطقة الاهوار جنوبي العراق وبحسب مسؤولين في الموارد المائية كان نتيجة حتمية لإنخفاض منسوب المخزون المائي خلال عام 2018 بواقع أربعة مليارات متر مكعب, حيث تعتزم الحكومة العراقية الشروع بمفاوضات مع تركيا و إيارن لزيادة الاطلاقات المائية.

 

اقرا: استطلاع رأي يكشف تراجع النفوذ الإيراني في العراق



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...