Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

هكذا فشل داعش في الجزائر..!

image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

أورد تلفزيون "الآن" تقريرا يتمحور حول "فشل داعش في الجزائر"، أظهر فيه ان هذه البلاد اكدت مؤخرا أن جميع محاولات داعش لإنشاء فرع له فيها باءت بالفشل الذريع، حيث قتلت قوات عسكرية جزائرية طيلة الـ20 شهرًا الأخيرة 44 عضوًا من التنظيم الإرهابي، بينهم أميران.
فيما تمكن التنظيم من تنفيذ عملية إرهابية وحيدة في نفس الفترة تقريبًا؛ حيث أعلن مسؤوليته عن اختطاف وقتل مواطن فرنسي شرق العاصمة في سبتمبر 2014، وهو ما يراه خبراء نهاية التنظيم في الجزائر في مهده..

وفي هذا الاطار، ذكر موقع "البلاد" ان تنظيم داعش فشل في تجنيد شباب جزائريين في صفوفه، فضلا عن قضاء الجيش على نشاطاته ومخططاته كافة، لافتا الى ان وثائق مقاتلي داعش المسربة ضمت فقط اسماء 20 جزائريا..

دوره موقع "الصحافة" اورد مقالا تحت عنوان "داعش فشل في إيجاد موطئ قدم في تونس والجزائر"، شرح فيه فشل تنظيم "داعش" الإرهابي في إيجاد موطئ قدم له في كل من الجزائر وتونس ومالي، بالرغم من نشاطه في الجارة ليبيا، وذلك على عكس تنظيم القاعدة، الذي يتواجد في عدد من ولايات شرق ووسط الجزائر..

اما موقع "جزايرس" فقد نشر مقالا بعنوان "مخطّطاته باءت بالفشل (داعش) يُصدم في الجزائر!"، مفصلا فيه كيفية تلقي التنظيم الدموي (العالمي) المسمّى (داعش) بدل الصدمة صدمات في الجزائر، فإضافة إلى نجاح قوّات الجيش والأمن في دحر خليته الأولى في الجزائر وإجهاض مخطّطاته المختلفة لاختراق الجزائر، أبان الجزائريون عن وعي كبير بعد أن فشل التنظيم المشبوه في تجنيد مزيد من الجزائريين ضمن صفوفه بشكل يثبت أنه بالموازاة مع النّجاح الأمني ويقظة الجيش في مواجهة مخططات (داعش) يدرك الجزائريون أنه من غير المنطقي الالتحاق بتنظيم يزعم الجهاد بتقتيل المسلمين..

ومما ورد في موقع تويتر فإن Zaid Benjamin ‏@zaidbenjamin : طرح فيديو عن الباحثة في كارنيغي داليا غانم يزبك عن اسباب محدودية “الجهاديين” الجزائريين في صفوف #داعش في العراق وسوريا.

حساب  Ennahar النهار ‏@ennaharonline  غرد :   الجيش الوطني يفكك آخر خلية في تنظيم داعش الارهابي بالجزائر.

 

أما الحساب صاحب الإسم frida alg @BejLila فقال:  عاجل:  أعلنت قيادة الجيش الجزائري أن تنظيم داعش فكك بالكامل هنيئاً للجزائر بهذا الخبر السار.
 

 

هل يستطيع داعش التعافي من الهزائم التي مني بها؟ 

الفساد أكبر أعداء داعش

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.