عاجل

اعتقال خلية لداعش في الأنبار العراقية

أخبار الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة - (وكالات)

كشفت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الإثنين، عن اعتقال خلية كبيرة تابعة لتنظيم "داعش" في محافظة الأنبار غربي البلاد، في وقت سابق، تضم 186 شخصًا، مشيرة إلى أنه صدر ضدهم حكم بالإعدام.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الوزارة، اللواء سعد معن، في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، حيث كشف عن تلك الخلية لأول مرة.

 وقال معن خلال المؤتمر: إن "قوات الأمن تمكنت من اعتقال 186 عنصرًا تابعًا لتنظيم داعش في مناطق متفرقة من الأنبار"، مبينًا أن "الاعتقال تم بعد العمل لأسابيع على تفكيك وضبط الخلية، وبعد التنسيق بين الوكالات الأمنية والشرطة والجيش"، دون ذكر توقيت اعتقالهم.

وأضاف معن، أن "المتشددين اعترفوا بقتلهم عددًا كبيرًا من أبناء عشيرة البونمر شمالي الرمادي، وكذلك اعترفوا بقتل الجندي مصطفى العذاري في الفلوجة، إضافة إلى تفجير العجلات المفخخة والعبوات الناسفة على المدنيين والأجهزة الأمنية في مناطق متفرقة من الأنبار".

وأشار إلى أن "المتشددين حُكم عليهم بالإعدام، وبانتظار تنفيذ الحكم بحقهم"، دون تفاصيل عن حكم الإعدام وتوقيته وما إن كان أوليًا أم نهائيًا. وأكد معن أن "قوات الأمن تواصل عملها في ملاحقة الخلايا النائمة بالمناطق المحررة".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، أعلنت بغداد النصر على "داعش"، واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت ثلث مساحة العراق. وخلال قتالها ضد "داعش"، مدة 3 سنوات، حظيت القوات العراقية بدعم عسكري من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، بقيادة الولايات المتحدة. ولا يزال عناصر من تنظيم "داعش" يشكلون خلايا نائمة، يشنون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن العراقية في شمالي وغربي البلاد.

اقرأ المزيد:

روسيا تعيد من العراق 27 من أبناء جهاديات محكومات

 



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...