عاجل

قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

أخبار الآن | بغداد - العراق - (وكالات)

سقط عدد من القتلى والجرحى بهجوم انتحاري، استهدف مجلس عزاء في منطقة الطارمية شمال بغداد.

وقالت أجهزة الأمن العراقية إن انتحاريا يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه في مجلس العزاء.

هذا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

قالت قيادة عمليات بغداد اليوم الأربعاء، إن الوضع الأمني في قضاء الطارمية مسيطر عليه، مشيرة إلى أنه تم قتل جميع المسلحين الذين هاجموا القضاء أمس.

وكان قائد عمليات الفريق الركن جليل الربيعي، قد قال إن "الوضع الأمني في قضاء الطارمية آمن ومسيطر عليه"، واعتبر أن ما حدث يوم أمس في القضاء هو انتقام من داعش، مضيفاً أنه تمت السيطرة على الوضع من قبل استخبارات عمليات بغداد، ونفى الأنباء التي تحدثت عن انتشار داعش في القضاء.

وكان مصدر أمني في بغداد قد أفاد أمس الثلاثاء، بأن مجموعة مسلحة من "داعش" فتحت النار بشكل عشوائي في منطقة الـ 14 رمضان الواقعة شمالي قضاء الطارمية وقتلت أكثر من 16 مدنيا وأصابت 13 آخرين بجروح.

وتابع المصدر أن القوات الأمنية أغلقت مداخل ومخارج القضاء، وبدأت بتمشيط منطقة "14 رمضان" التي شهدت الهجوم.

وتناقلت العديد من وسائل الإعلام بأن القضاء شهد قبل أيام مقتل عدد من مروجي الانتخابات من قبل داعش في الطارمية، ما يستدعي تدخلا سريعا من قبل الحكومة لتفادي الانهيار الأمني الذي سيؤثر سلباً بالتأكيد على أمن بغداد.

اقرا ايضا

رسالتان متناقضتان وجهها ناخبو العراق في إنتخبات 2018



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...