علمياً .. من عليه شرب الماء أكثر النساء أم الرجال؟

كمية شرب الماء الموصى بها من مختصي التغذية تختلف بين الجنسين

image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (متابعات)

دائماً ما نسمع أن شرب الماء مفيد لصحة الجسم ، لكن كثير منا يقومون بشرب الماء دون أن يدرك الكمية المناسبة والصحية لجسمه ، خصوصا وأن المصادر الطبية في مجملها تؤكد على أهمية شرب الماء ، لكن في الوقت ذاته عدم الإفراط في شربه لما لذلك من آثار سلبية على صحة جسم الإنسان.

علمياً جسم الإنسان نسبة الماء فيه تشكل نحو 60 في المئة ، لكن الإنسان يفقد باستمرار وطوال اليوم كميات من الماء ، عن طريق البول والعرق وحتى التنفس.

خبراء الصحة يوصون عادة بشرب ثمانية أكواب من الماء يومياً ، أي ما يعادل نحو لترين ، والبعض منهم يعتقد أن الإنسان بحاجة إلى شرب الماء باستمرار ، حتى عندما لا يشعر بالعطش ، أو عندما يكون الطقس بارداً .

 

لكن السؤال الذي يُطرح دائماً ، كم يحتاج جسمي من الماء يومياً؟

الجواب على هذا السؤال هو في أن معظم الأمور المتعلقة بالصحة ، تعتمد على الفرد ذاته ، على اعتبار أن العديد من العوامل الخارجية والداخلية تؤثر على كمية الماء المناسبة لكل شخص بحسب عمره وجنسه ووضعه الصحي ومكان تواجده .

لمن يود خسارة وزنه .. إنتبه 5 مخاطر تُظهر الجانب السلبي لشرب الماء والليمون صباحاً

 

لكن بحسب الخبراء توصي الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم الرجال بشرب قرابة 4 ليترات من السوائل يوميا، مقابل قرابة 3 ليترات للنساء.

وتقول الأكاديمية إن السوائل تشمل الماء والمشروبات الأخرى مثل الشاي والعصير وبعض الأطعمة التي تحتوي على كمية ماء كبيرة .

ومن العوامل التي تؤثر على كمية المياه التي يحتاجها جسم الإنسان ، هي المكان الذي يعيش فيه أي إن كانت منطقة سكنه حارة أو باردة أو رطبة أو جافة ، ونظامُه الغذائي أي إذا كانت كل وجباته حارة أو مالحة أو سكرية فسيحتاج إلى كمية أكبر من المياه، وأين يقضي يومه أي أن هناك فرق بين قضاء اليوم داخل المكتب أو المنزل وبين قضائه تحت أشعة الشمس أو في مكان ساخن ، وأيضا تعتمد كمية شرب الماء اليومية للشخص على نشاطه الرياضي والبدني .
فما عليك فعله هو تذكرك الدائم بأن شرب الماء والسوائل بأستمرار يحافظ على صحتك العامة ، كما ان له من دور مهم في مرونة البشرة وإعطاء الشخص مظهراً نظراً مقارنة بألاشخاص قليلي شرب الماء .

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.