عاجل

ما لا تعرفه عن وجبة الإفطار

دبي، 17 فبراير، (رنا عفيفي - أخبار الآن)--

حول العالم


وجبة الإفطار هي الوجبة الأولى التي يأكلها الإنسان في يومه وغالبا ما تكون بعد ساعة أو إثنتين من إستيقاظه.تختلف وجبة الإفطار من بلد إلى آخر ففي أوروبا تتكون وجبة الإفطار من المخبوزات مرفقة بالزبد و المربى و بعض اللحوم الباردة و البيض.أما في أمريكا فالإفطار الأكثر شيوعا هو حبوب الإفطار مع الحليب.وفي الشرق حيث اليابان و الصين قد يدخل في الإفطار بعد المأكولات البحرية أو النودلز المقلي.أما في بلاد الشام فالإفطار غالبا ما يكون الخبز مع بعض الأشياء للغميس (حواضر).وفي مصر الإفطار الأكثر شعبية هو الفول المصحوب بالبصل و الطماطم.والمشروب الأكثر شعبية مع الإفطار هو الشاي وبعده يأتي عصير البرتقال و القهوة.

هذا عن عادات الإفطار فماذا عن فوائده

-محاربة السمنة

قام الدكتور مارك بيريرا وزملاؤه في كلية الطب بجامعة هارفارد الأمريكية بتحليل عادات الأكل ل 4000 شخص تقريبا، فوجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أقل عرضة للسمنة بنسبة 30% و أقل عرضة للإصابة بمرض السكري، بالإضافة إلى أن إحتمالية إصابتهم بأمراض القلب تقل بشكل كبير.

-طاقة و إنتاجية أكبر

كما يعتقد العلماء أن تناول وجبة الإفطار عند الإستيقاظ يلعب دورا هاما في السيطرة على مستويات السكر في الدم.مما يتحكم في الشعور بالجوع الذي يقل عند تناول الإفطار كما أن تناول الإفطار يزيد الطاقة و التركيز خلال النهار.

حيث وجبة الفطور الصحية تجعل من السهل التركيز في العمل أو المدرسة طوال الصباح، وربما يجعلك أكثر إنتاجية ممن يفوتون وجبة الإفطار.عندما يكون ذهنك صافياً فإن ذلك يجعلك قادرة على التعامل مع المشاكل والتركيز على النشاطات اليومية بصورة أكبر.كما ان تناول الافطار في الصباح، يوفر لك ما يكفي من الفيتامينات والمعادن طوال اليوم.

 

 

-فوائد على المدى الطويل

أجرى علماء من جامعة أوميو السويدية دراسة على مجموعة من تلاميذ مدرسة ابتدائية بشأن وجبة الفطور، وتابع العلماء هذه المجموعة مدة 27 سنة، وبينت نتائج الدراسة أن الذين لم يتناولوا وجبة الإفطار الصباحية كانوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الأيض التي تأدي للسمنة بنسبة 68 بالمائة في حياتهم المستقبلية.وتبين أن العلاقة الأوضح كانت بين إهمال وجبة الصباح وارتفاع مستوى السكر في الدم والدهون في منطقة البطن و زيادة نسبة إصابتهم بمتلازمة الأيض.

شارك فطورك

 مشاركة الوجبات الغذائية بشكل عام لها تأثير إيجابي على الصحة النفسية لدى البشر.و لكن للإفطار وضع خاص فشيء ما حول مشاركة أول وجبة لديك في النهار مع عائلتك أو شريك حياتك يجعل لها معنى آخر محاطا بالسعادة و الإيجابية و البداية المثالية لليوم.حيث من المؤكد أن هذه المشاركة بالإضافة الى أنها تفيد العلاقة بين الشخصين كذلك تعطي تأثير إيجابي للحياة العملية لدى كل منهم.وتعطيهم قدرة أكبر للتفكير بإيجابية طوال النهار.

كما لا ننسى أن إحضار الإفطار للسرير هو من أكثر الأشياء الرومانسية التي يمكن للزوجين فعلها للتعبير عن الحب و الإمتنان.وهي الهدية المثالية ليوم مليء بالسعادة و الطقة الإيجابية.

كما أن دائما ليوم العطلة طعما آخر عندما تتشارك العائلة بأكملها مع الأصدقاء على وليمة إفطار جميلة.كذلك في الأعياد و المناسبات لا طريقة أجمل من بدء يوم جميل من مشاركة الإفطار مع من نحب.




كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...