تريندينغ الآن | شاب يتجول مع “أسد” على كتفه في العين السخنة

image

العين السخنة- مصر (تريندينغ الآن) - 22/07/2021 . 21:22

يتجول مع أسد على كتفه في العين السخنة بمصر

انتشر مقطع فيديو قصير وبعض الصور لثلاثة شباب يتجولون في شوارع العين السخنة بمحافظة السويس في مصر، ويحمل احدهم أسداًعلى كتفه كما لو كان حيواناً أليفاً! 

أثارت الواقعة حفيظة العديد من السكان والسياح في المنطقة، حيث كان الشبان بحسب شهود العيان يعرضون التقاط صور مع الأسد مقابل مبلغ مالي معين. 

وفي السياق نفسه , أثار الفيديو استياء العديد من المدافعين عن حقوق الحيوان , حيث يتضح من خلال الفيديو أن الاسد في حالة خمول تام , ويبدو عليه علامات التخدير، الأمر الذي قد يهدد حالته الصحية. 

وثّقت الحادثة عبر فيسبوك

فتاة تدعىمنةكانت من وثقت الحادثة عبر منشور نشرته على فيسبوك:

ناس كتير ممكن تكون شافت الراجل ده في السخنة هو عاطي منوم للاسد عشان يخليه كدا وده حرام ومنظر الاسد يصعب على اي حد اي حد يعرف ينقذه بجد عشان كدا حرام

هو ماشي بيه عشان اللي عاوز يتصور ولما وقفته وقلتله انت عطيلوا منوم قالي انا مدربه علي النوم قلتله لا انت عطيلوا منوم وحرام عليك راح ماشي بسرعه

 

 

تفاوتت ردود الأفعال على المقطع المصور حيث سخر البعض وشبه الموقف بمشهد من افلام محمد رمضان، بينما اثار المشهد حزن العديد بسبب حالة الأسد المحزنة.

القبض على الشبان وموقف القضاء المصري

حاليا، تم ضبط الشبان واتخاذ الإجراءات القانونية عقب تحقيق الداخلية في الواقعة , حيث تبين أن الشبان يستخدمون الأسد في التصوير مع زوار القرى السياحية مقابل مبلغ مالي، دون أي تصاريح، وتم القبض عليه هو ورفاقه. 

وحسب القانون المصري، لا ينص قانون العقوبات على تجريم تربية الأسود أو اقتنائها، وإنما ينص على عقوبات في حال ما عقر الأسد شخصا ما، وتسبب في موته أو إصابته، وهنا يعاقب وفقًا للقواعد العامة في المسؤولية للإيذاء. 

ونقلاً عن أستاذ القانون الجنائي مصطفى السعداوي، فإنه : لا يوجد في القانون نص يُجرم اقتناء حيوان مفترس، إلا إذا استخدم الحيوان بقصد الترويع أو الإيذاء أو القتل، فيعامل معاملة الأداة أو السلاح القاتل، لافتًا إلى أنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، وبذلك خلى قانون العقوبات الحالي من أي نص يجرم حيازة أو ترويض حيوانات مفترسة، بينما هو حاليا مشروع قانون في مجلس النواب.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.