Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ لايف: مصر.. زوج يقاضي زوجته لأنها أنجبت طفلة مصابة بمتلازمة داون

04/07/2022 . 21:23

Featured Image

صورة الروائية بثنية العبسي (سوشيل ميديا)

مصر (أخبار الآن)

لأول مرة في مصر زوج يتهم زوجته بالغش وأنها تنجب "أطفالا مشوهين" 

  • اتهم زوجته بالتدليس بعد إنجاب طفلتها
  • توفيت الطفلة بعد 24 يوما

في حادثة غريبة، أثارت الكاتبة والروائية غادة العبسي جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الماضية، على خلفية مقاضاتها من قبل زوجها لإنجابها الطفلة سدرة مصابة بمتلازمة داون.

ووفاتها بعد 24 يوماً من ولادتها، وربط الوفاة بروايتها «سدرة» متهما إياها بالغش والتدليس بإنجاب أطفال مشوهين.

وشهدت تلك الواقعة تعاطفًا كبيرًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع غادة العبسي، حيث تم تداولها عبر صفحاتهم على «فيسبوك»، وانهالت موجة من التعليقات المتضامنة والمتعاطفة مع الأم ومع مرضى متلازمة داون.

كانت الروائية غادة العبسي، فوجئت برفع زوجها ضدها دعوى قضائية داخل محكمة الأسرة، مطالبا بفسخ عقد الزواج مدعيّا أنّ السبب هو إنجابها أطفالً مشوهين، لولادتها ابنتها سدرة من الأطفال المصابين بمتلازمة داون، وتوفيت بعد 24 يوما من إنجابها.

ورفع زوج غادة العبسي دعوى أخرى يطالب فيها بمنع روايتها «سدرة» ومصادرة النسخ، كما طالب بتعويض مالي بسبب استخدام اسم ابنته.

ووجهت الروائية غادة العبسي الشكر لأصدقائها ومتابعينها الداعمين لمحنتها التي بدأت منذ 6 أشهر، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حيث وصفت محنتها بأنها أقصى درجات الإساءة النفسية لها ولأهلها الذين وقع عليهم ضرر لا يوصف.

وتابعت «العبسي» أنها قادرة على التعامل مع تلك الإساءة، إلا أنها لا تستطيع غض الطرف عن الإساءة لابنتها المتوفاة، قائلة: «اللي معندهاش غيري تدافع عنها وتجيب حقها».

وأضافت: «سدرة ابنتي ليست كائنا مشوها، سدرة ابنتي ممن زاد الله في خلقهم، وعمرى ما رأيتها كائن مشوه، وما حسيت بكده أبدًا، بالنسبة لي هي الكمال بل هي الزيادة، ربنا خصها بزيادة بالخلق».

واختتمت غادة العبسي منشورها، بأن طفلتها توفاها الله بعد 24 يوما من الولادة، وهي كانت لها ظروف خاصة جدًا، تم اكتشافها من أول الشهر السابع من الحمل.

للمزيد: https://www.facebook.com/akhbaralaan/videos/1061818521116338

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.