بريطانيا بعد هجوم قاعدة عين الأسد: هجمات العراق يجب أن تتوقف على الفور

image

أخبار الآن | لندن - بريطانيا - أ ف ب

عين الأسد.. بريطانيا تدين الهجوم الصاروخي على القاعدة في العراق

أدانت بريطانيا، الاربعاء، الهجوم الصاروخي الذي وقع على قاعدة عين الأسد في العراق، التي تستضيف قوات عراقية وقوات أخرى تابعة للتحالف.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن هذه الهجمات تزعرع استقرار العراق وتعرّض حياة العراقيين و قوات التحالف الدولي للخطر ويجب أن تتوقف على الفور.

وفي وقت سابق، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، أن الولايات المتحدة ستتحرك إذا لزم الأمر للرد على هذا الهجوم.

ساكي عن هجوم قاعدة عين الأسد: الولايات المتحدة تحتفظ بحقها برد متناسب ومحسوب

وقالت ساكي في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن “إدارة بايدن ما زالت تقيم تأثير الهجوم”، مشيرةً إلى أن فريق الأمن القومي أطلع الرئيس على تفاصيل الهجوم على قاعدة الأسد، والتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة.

وأكدت أن الولايات المتحدة تحتفظ بحقها برد متناسب ومحسوب بعد التحقق من الجهة المسؤولة.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، مساء الأربعاء، إنها ربما تضطر لنشر جنود إضافيين في العراق إذا ما اقتضت الحاجة، مؤكدة أنّ واشنطن لن تتردد بالرد على هجوم قاعدة عين الأسد بعد انتهاء التحقيقات.

وذكرت الوزارة أن أي رد على الهجوم الصاروخي في العراق سيكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية والحلفاء.

إلى ذلك قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة تنسق مع العراق لمعرفة من يقف وراء الهجوم على قاعدة عين الأسد.

عين الأسد.. قتيل بنوبة قلبية جراء الهجوم

وأوضح “البنتاغون”، أن متعاقداً مدنياً أمريكياً فارق الحياة بأزمة قلبية أثناء سقوط الصواريخ التي أطلقت على قاعدة في العراق.

الكاظمي يدين الهجمات الصاروخية على قاعدة عين الأسد ويتوعد بمحاسبة المتورطين

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، إن المعتدين على قاعدة عين الأسد ليس لديهم انتماء للعراق، وإن محاسبة منفذي الهجمات سيصب في سمعة القوات الأمنية العراقية.

وضربت 10 صواريخ، الأربعاء، قاعدة عين الأسد التي يتواجد فيها قوات أمريكية غربي العراق، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية(واع).

ويأتي ذلك قبل يومين من زيارة تاريخية للبابا فرنسيس إلى العراق للقاء الكاظمي.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.