Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مانشستر سيتي وريال مدريد.. حفنة أرقام قياسية في القمة الأوروبية

27/04/2022 . 01:56

Featured Image

بنزيمة ومحرز أثناء المباراة. مصدر الصورة: AFP

مانشستر (أخبار الآن)

مباراة مانشستر سيتي وريال مدريد تشهد العديد من الأرقام القياسية

حقق فريق مانشستر سيتي فوزًا مثيرًا أمام ريال مدريد الإسباني بنتيجة 4-3، في مباراة جنونية جمعت الفريقين على ملعب الاتحاد، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وشهدت المباراة تسجيل العديد من الأرقام القياسية من جانب الفريقين، كان أبرزها رقم سلبي لريال مدريد يحدث للمرة الأولى في دوري الأبطال.

ووفقًا لشبكةأوبتاللإحصائيات، فإن ريال مدريد استقبل هدفين في شباكه خلال أول 11 دقيقة من مباراة في دوري أبطال أوروبا لأول مرة طوال تاريخ المسابقة القارية.

وكان للنجم الفرنسي كريم بنزيمة نصيبًا من الأرقام القياسية بعد أن أحرز هدفين للميرنغي في شباك مانشستر سيتي.

ووفقًا لشبكةأوبتا، فإن بنزيمة أحرز 41 هدفًا لريال مدريد هذا الموسم في مختلف المسابقات، ليصبح بذلك خامس لاعب يسجل 40 هدفًا أو أكثر في تاريخ النادي الملكي بموسم واحد.

وانضم بنزيمة إلى قائمة تاريخية تضم كريستيانو رونالدو، وبوشكاش، ودي ستيفانو، وهوغو سانشيز.

مانشستر سيتي وريال مدريد.. حفنة أرقام قياسية في القمة الأوروبية
بنزيمة يحتفل أمام مانشستر سيتي. مصدر الصورة: AFP

وأضافتأوبتاأن بنزيمة أصبح أول لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل 5 أهداف خارج الأرض في شباك فريقين من بلد واحد في المراحل الإقصائية للبطولة خلال موسم واحد، حيث سبق وأن أحرز ثنائية في شباك تشيلسي في لندن، في الدور ربع النهائي.

أما النجم البلجيكي كيفن دي بروين، فقد أحرز أسرع هدف في تاريخ مانشستر سيتي بدوري الأبطال، بعد أن سجّل هدف المباراة الأول بعد مرور 93 ثانية من صافرة البداية.

كما كان للجناح الإنكليزي فيل فودين نصيبًا من الأرقام القياسية بعدما أحرز هدف فريقه الثالث، حيث أضاف هدفه التاسع في دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لما أكدته أرقامأوبتا، فإنه لا يوجد لاعب إنكليزي أحرز أهدافًا في دوري الأبطال في عمر الـ21 سنة أو أقل أكثر من فودين، ويتساوى معه في هذا الإنجاز واين روني، الذي أحرز 9 أهداف بالمسابقة القارية في هذا العمر.

مانشستر سيتي وريال مدريد.. حفنة أرقام قياسية في القمة الأوروبية
احتفال فودين ودي بروين. مصدر الصورة: AFP

أما النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور الذي أحرز هدف الميرنغي الثاني، فقد بات أصغر لاعب برازيلي في تاريخ دوري الأبطال يسجل هدفًا في الدور نصف النهائي، حيث يبلغ من العمر 21 عامًا و288 يومًا. 

كما شهدت المباراة الحصيلة التهديفية الأكبر في تاريخ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (7 أهداف)، بالتساوي مع مباراة ليفربول وروما في نصف نهائي عام 2018 والتي انتهت بفوز الريدز 5-2، ومباراة أياكس أمستردام وبايرن ميونخ في نصف نهائي عام 1995، والتي انتهت بفوز الفريق الهولندي 5-2.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.