Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد هجوم ديالى... تساؤلات حول الحالة الأمنية بالعراق وقدرتها على إنهاء نشاط عناصر داعش

ستديو الآن (أخبار الآن) - 28/10/2021 . 04:11

داعش الإرهابي اعلن مسؤوليته عن مجرزة ديالى

 

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع  في منطقة المقدادية التابعة لمحافظة ديالى، مشيراً إلى انه خلال العملية قُتل وأصيب 35 شخصاً.

بهجوم لداعش الارهابي شرقي العراق والميليشيات المدعومة من ايران تدعي حفظ الأمن في المدن العراقية على حساب إنجازات الجيش العراقي الذي يعلن بين الحين والآخر عن اغتيال أو توقيف عناصر من داعش ضمن عمليات عسكرية لملاحقة فلول التنظيم الإرهابي في البلاد.

رؤوس الدواعش الارهابيين تتساقط يوما بعد يوم وانتهى حلمهم الدموي بإقامة دولة خلافتهم المنتظرة وفقدوا سيطرتهم على معظم الأراضي التي سيطروا عليها في سوريا أو العراق لكنهم لا يزالون يحتفظون بالاموال التي سرقوها ونهبوها فما حجمها وما مدى الدعم الذي سيحصلون عليه من خلالها.

 

 

داعش الارهابي ذهب بعيدا جغرافيا بحثا عن ملاذات آمنة جديدة ومناطق انتشار مغايرة تمكنه من البقاء محاولا التكاثر في أفريقيا وجنوب شرق آسيا فهل سيسمح له بذلك.

برغم تبعثره وتشرذمه داعش الإرهابي يشكل تهديدا كبيرا بالنسبة للخبراء ويجب العمل جديا لحماية أمن العالم واستقراره محذرين من اتخاذ قرارات لا تصب في صالح التصدي له.

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي علي البيدر لأخبار الآن ان تنظيم داعش ينشط في مناطق مختلطة طائفيا وعرقيا ويجب التنسيق لتطهيرها من الإرهابيين في ظل غياب وحدة القرار الأمني في العراق.

 

 

من جهته قال الكاتب والمحلل السياسي ياسين عزيز  ان تنظيم داعش الارهابي لم يعد موجودا في العراق كتنظيم بل هي خلايا نائمة مشرذمة تعتمد على هجمات متفرقة ومن الضروري استمرار الدعم الاستخباري واللوجستي للجيش العراقي لوقف هجمات داعش.

 

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.