Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

لماذا سافرت ابنة بوتين الصغرى إلى ألمانيا 50 مرة.. وماعلاقة زيلينسكي؟

20/05/2022 . 15:25

موسكو (الغارديان)

تحقيق صحفي: ابنة بوتين الصغرى سافرت إلى ميونيخ أكثر من 50 مرة خلال عامين

  • تقارير: ابنة بوتين سافرت 50 مرة لألمانيا لرؤية "زيلينسكي"
  • التحقيق كشف وجود تناقضات واضحة بين انتقادات بوتين للموالين للغرب وتحركات ابنته
  • ابنة بوتين تواعد الراقص الأكثر نجاحا بين راقصي الباليه في روسيا

أظهرت تسريبات من تحقيق صحفي أن ابنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الصغرى، كاترينا تيخونوفا ، البالغة من العمر 36 عاما، سافرت إلى ميونيخ أكثر من 50 مرة خلال عامين.

ونشرت صحيفة "الغارديان" هذه التسريبات التي كشفها تحقيق مشترك بين موقع "آي ستوريز" (iStories) الروسي ومجلة "دير شبيغل" الألمانية.

وتقول الصحيفة البريطانية إنه منذ بداية حملته العسكرية ضد أوكرانيا، شن فلاديمير بوتين انتقادات شديدة ضد الروس الموالين للغرب، الذين "يفضلون الطعام والأجواء الأوروبية" على روسيا، والذين "يميلون إلى الأوروبيين والغرب أكثر من بلدهم".

وتشير الصحيفة إلى أن التحقيق كشف وجود تناقضات واضحة بين انتقادات بوتين للموالين للغرب وتحركات ابنته و"حماسها  للإقامة في أوروبا الغربية".

ووفقا لسجلات الرحلات التي كشفها التحقيق، سافرت كاترينا إلى ميونيخ في جنوب ألمانيا أكثر من 50 مرة بين عامي 2017 و2019 ، على متن رحلات مستأجرة بدعم كامل من الدولة وبرفقة عناصر من أمن الرئيس بوتين.

وكشف التحقيق أيضا أنه من ضمن الوثائق المسربة المتعلقة بالرحلات الجوية بين موسكو وميونيخ في ربيع عام 2020، وجد جواز سفر لفتاة تبلغ من العمر آنذاك عامين، وهي قد تكون "حفيدة الرئيس الروسي غير المعروفة سابقا"، وجواز سفر لإيغور زيلينسكي، المدير السابق لفريق باليه في ولاية ميونيخ. وذكر التقرير أنه من المحتمل أن يكون زيلينسكي شريك تيخونوفا وأب طفلتها.

وأوقفت العقوبات المفروضة على كاترينا، والتي فرضت بسبب غزو والدها لأوكرانيا، رحلاتها المنتظمة من موسكو إلى ميونيخ لتعيش مع شريكها الجديد المحتمل، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

ولفت التحقيق إلى عدم وجود صلة قرابة بين إيغور زيلينسكي والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وهو تشابه باسم العائلة فقط.

وإيغور زيلينسكي (52 عاما)، المقيم في ميونيخ، كان "راقصا مرموقا دوليا"، قبل أن يصبح مديرا فنيا لشركة (Bayerisches Staatsballet) في عام 2016. وقد تنحى عن منصبه في 4 أبريل الماضي متذرعا بـ"أسباب عائلية خاصة"، ولم يقم بإدانة حرب بوتين في أوكرانيا.

ولا يزال زيلينسكي يشغل أيضا منصبا بمؤسسة التراث الثقافي الوطني في روسيا، التي تبني مركزا ثقافيا في شبه جزيرة القرم، ومن المعروف أنه قريب من بوتين.

وأشار التحقيق إلى أن تيخونوفا، وهي راقصة أيضا، كانت متزوجة سابقا من "كيريل شامالوف"، الذي كان "أصغر ملياردير روسي"، وقد تم الإبلاغ عن انفصال الزوجين عام 2018.

وللرئيس الروسي فلاديمير بوتين إبنتان بالغتان هما كاترينا تيخونوفا (36 عاما) وماريا فورونتسوفا (38 عاما).

أما كاترينا فهى خبيرة في الأمراض الوراثية النادرة عند الأطفال وكذلك راقصة. وماريا خبيرة في قطاع التكنولوجيا وكلاهما من الزوجة الأولى لودميلا.

وظلت الاثنتان بعيدتين عن الإعلام لفترة طويلة من عمرهما، ولطالما انقسمت التقارير الصحفية عما إذا كانت الاثنتان ابنتيه حقًّا أم لا، حيث تحمل كل منهما اسمًا ثانيًا مختلفًا، فهما في أوراق اعتمادهما الرسمية كاترينا تيخونوفا وماريا فورونتسوفا.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.