Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

فرنسا تطالب بريطانيا بالالتزام بوعدها بشأن اتفاق بريكست

12/06/2021 . 14:07

Featured Image

ديفيد فروست الاجتماع الأول لمجلس الشراكة مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش في لندن ، 9 يونيو 2021 /رويترز

فرنسا (أ ف ب)

 فرنسا تطالب بريطانيا بالالتزام بوعدها للاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق بريكست

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون باحترام الوعد الذي قطعه للأوروبيين في إطار اتفاق بريكست، وفق ما أعلن الأليزيه.

يأتي ذلك وسط خلاف حول قواعد جديدة للتجارة في إيرلندا الشمالية.

وقال الرئيس الفرنسي إنه على استعداد لإعادة إطلاق العلاقات الفرنسية البريطانية لكنه "شدد على أن إعادة الإطلاق هذه تفرض أن يحترم البريطانيون وعدهم للأوروبيين والإطار الذي حددته اتفاقات بريكست" حسبما أعلن الأليزيه بعد لقاء بين

ماكرون وجونسون على هامش قمة مجموع الدول السبع.

الاتحاد الأوروبي يصر على أن "الجانبين يجب أن يطبقا" اتفاق بريكست

من جانبها أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي أنهما شددا خلال اجتماع مع رئيس الوزراء البريطاني السبت على أن اتفاق بريكست يجب أن يطبق "من قبل الجانبين".

وفي أوج خلافات حول إيرلندا الشمالية كتبت أورسولا فون دير لايين وشارل ميشال، في تغريدة على تويتر "يجب على الجانبين تطبيق ما اتفقنا عليه ووحدة موقف الاتحاد الأوروبي كاملة في هذا الشأن"، مؤكدين أن الإجراءات التي أقرت لإيرلندا الشمالية تسمح "بالمحافظة" على السلام في المقاطعة.

ملف إيرلندا الشمالية والقواعد التجارية الجديدة في المفاوضات

ويسمم ملف إيرلندا الشمالية والقواعد التجارية الجديدة للإقليم البريطاني في أعقاب بريكست، العلاقات بين الملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ويرخي الملف بظلاله على قمة مجموعة السبع المنعقدة حتى الأحد في جنوب غرب إنكلترا، حيث يعتزم قادة الدول الصناعية السبع الكبرى الظهور جبهة موحدة حريصة على إلنهج متعدد الأطراف لتحفيز الانتعاش في مرحلة ما بعد الوباء ومكافحة التغير المناخي.

ومع بقاء إيرلندا الشمالية ضمن الاتحاد الجمركي والسوق الأوروبية الموحدة فإن تلك القواعد تعد مصدر توتر في الإقليم البريطاني، وتسببت حتى بمواجهات عنيفة مطلع نيسان/أبريل.

وعُقدت محادثات في لندن الأربعاء، من دون إحراز تقدم، وقال الاتحاد الأوروبي إنه لن يتردد في اتخاذ إجراءات انتقامية في حال رفضت لندن تطبيق قواعد البروتوكول.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.