وذكرت وزارة الخارجية البلجيكية أن شيانغ التقت مع الموظفة للاعتذار لها عن “سلوكها غير المقبول”، وتعاونت مع الشرطة، مضيفة أنه تم رفع الحصانة الدبلوماسية عنها بطلب من شرطة كوريا الجنوبية.

وأوضحت الوزارة أن ليكويه خدم بلده بإخلاص وأشرف على زيارة رسمية ناجحة في 2019.

أضافت “لكن أصبح من الجلي أن الوضع الراهن لا يسمح له بمواصلة أداء دوره”.