خبراء في تجلّط الدم ينصحون بأخذ اللقاحات

image

لقاح جونسون أند جونسون. رويترز

أخبار الآن - نيويورك | أمريكا CNN

ينصح خبراء أمريكيون في تجلط الدم بأخد اللقاحات، تزامنا مع قرار السلطات الأمريكية تعليق استخدام لقاح شركة جونسون أند جونسون بسبب ظهور حالات تجلط دم.

وقال الأستاذ في معاهد فينشتاين للأبحاث الطبية في نيويورك الدكتور أليكس سبيروبولوس: “بصفتي خبيرًا في تجلط الدم ، يمكنني أن أقول أن كوفيد_19 من أكثر الأمراض التي تسبب تخثر الدم التي شهدناها في حياتنا”.

وبدأ الأطباء قبل عام في ملاحظة ظهور مرضى كوفيد_19 في غرف الطوارئ مصابين بجلطات دماغية، واشتكوا من أن جلطات الدم كانت تسد أجهزة غسيل الكلى وغيرها من المعدات المستخدمة لإبقاء مرضى الفيروس المستجد على قيد الحياة.

وكان بعض المرضى الشباب الذين يبدو أنهم يتمتعون بصحة جيدة, يعانون من سكتات دماغية شديدة من كوفيد_19.

وتابع سبيروبولوس: “خطر الإصابة بصعقات البرق نفس خطر الإصابة بالجلطات الدموية بسبب اللقاح”.

في المقابل أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية يوم الثلاثاء، أن الفوائد الإجمالية للقاح تفوق المخاطر. ولفتت الوكالة إلى أن لاستخدام لقاح جونسون أند جونسون في الاتحاد الأوروبي ، يجب أن يتضمن اللقاح تحذيرًا من “جلطات الدم غير المعتادة مع انخفاض عدد الصفائح الدموية” باعتبارها “آثارًا جانبية نادرة جدًا”.

ومن جهته قال سبيروبولوس: “فرص الحصول على ما نسميه قلة الصفيحات المناعية التي يسببها اللقاح أو VITT هي واحد في المليون”. وتابع “أما فرص الدخول إلى المستشفى بسبب كورونا هي تقريبًا واحدة من كل 100 من السكان البالغين. واحتمالات الإصابة بجلطة دموية بمجرد دخولك المستشفى هي على الأرجح واحد من كل خمسة أو واحد من كل ستة، الخطر يرتفع إلى 1 من كل 3 للأشخاص في وحدة العناية المركزة”.

وأجرى سبيروبولوس وزملاؤه سلسلة من الدراسات تظهر أن علاج مرضى فيروس كورونا بمخففات الدم, يمكن أن يقلل الجلطات بشكل كبير أو حتى يمنعها. ويمكن للتطعيم ضد كوفيد_19, أن يمنعهم تمامًا عن طريق منع العدوى في المقام الأول.

يذكر أن الآلية الأساسية التي قد تكون متورطة في جلطات الدم المرتبطة بلقاح جونسون أند جونسون في الولايات المتحدة ولقاح أسترازينكا في المملكة المتحدة وأوروبا نادرة للغاية ، يبدو أنها بسبب استجابة مناعية غير مفهومة.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.