الحكومة النيجيرية تتفاوض مع خاطفي 317 فتاة

image

أخبار الآن | غوساو - نيجيريا - أ ف ب

خطف 317 تلميذة من طرف عصابة مجرمة

اقتحمت عصابة مسلحة في نيجيريا منذ أيام ثانوية البنات الرسمية في قرية جنغيبي النائية، وقامة هذه العصابة باختطاف الفتيات من سكنهن.

وبلغ عدد الفتيات المخطوفات،317 تلميذة تجري عليهم حاليا السلطات في ولاية زمفرا بشمال غرب نيجيريا مفاوضات بهدف إطلاق سراحهن، بحسب ما أعلنت مصادر قريبة من المحادثات الإثنين.

حادثة الخطف هذه تعتبر ثالث حادثة وهجوم يستهدف مدرسة في نيجيريا في أقل من ثلاثة أشهر، ما يعيد إلى الاذهان عملية خطف فتيات شيبوك على أيدي متطرفين قبل نحو سبع سنوات.

ويجري مسؤولون حكوميون مفاوضات مع عصابة المجرمين الخاطفين للافراج عن الفتيات.

المفاوضات مع خاطفي تجري بشكل جيد

قال مسؤول حكومي الذي طلب عدم الكشف عن هويته، وهو مطلع على المفاوضات، إن “المحادثات مستمرة مع قطاع الطرق الذين يحتجزون الفتيات” وهو يأمل في تحقيق اختراق قريبا. وأضاف “الوضع حساس ويتطلب الصبر والتعقل لأنه يتعلق بحياة مئات الفتيات”.

وقال مصدر آخر إنه تم تحديد مكان الفتيات لكن الحل العسكري ليس مطروحا لعدم “تعريض حياة الرهائن للخطر”.

وقال مصدر إنه يجري الاتصال ب”قطاع طرق نادمين” كي يتواصلوا مع زملائهم السابقين في إطار الجهود للافراج عن التلميذات، وأن المفاوضات قطعت شوطا كبيرا.

والتقى وفد من الحكومة المركزية النيجيرية الأحد حاكم ولاية زمفرا بيلو ماتاوالي، وقدم ضمانة من الرئيس محمد بخاري بأن الفتيات سيعدن إلى كنف عائلاتهن.

وأطلق السبت مسلحون في كاغارا بولاية النيجر سراح 42 شخصا هم 27 تلميذا وثلاثة معلمين و12 من أفراد العائلات، بعد خطفهم لعشرة أيام.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.