دول أوروبية تؤكد أن إعلان طهران رفع التخصيب مخالف للاتفاق النووي

البيان الثلاثي: "يتعين على إيران عدم تنفيذ هذه الخطوات إذا كانت جادة بشأن الحفاظ على مساحة للدبلوماسية

image

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي يستمع بينما يلقي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي خطابه في افتتاح المؤتمر العام للوكالة في مقرها في فيينا ، النمسا ، / رويترز

الاتفاق النووي..

اعتبرت باريس ولندن وبرلين الاثنين أن الخطة الإيرانية التي تنص على وضع ثلاثة أجهزة طرد مركزي في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم الرئيسية في إيران “مقلقة للغاية” باعتباره مخالفا للاتفاق النووي.

أضافت الدول الثلاث أن هذه الخطة تنتهك اتفاقية العام 2015 المبرمة بين طهران والدول الغربية التي تحظر عليها استخدام أجهزة طرد مركزي متطورة كهذه.

وأوضحت الدول الثلاث اليوم الاثنين أنها تشعر “بقلق بالغ” من إعلان إيران عن عزمها تركيب أجهزة طرد مركزي إضافية ومتطورة لتخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز ومن تشريع برلماني قد يفضي لتوسيع نطاق برنامجها النووي.

وذكر البيان المشترك الصادر عن الدول الثلاث “يتعين على إيران عدم تنفيذ هذه الخطوات إذا كانت جادة بشأن الحفاظ على مساحة للدبلوماسية”.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.