عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

ملوثات مياه البصرة تدق ناقوس الخطر

أخبار الآن | البصرة - العراق (حصري - وسام يوسف)

حذر مسؤولون في البيئة والصحة في البصرة جنوبي العراق من أن إستمرار التلوث البيئي في المحافظة سيؤدي الى كارثة مستدامة تؤثر على حياة الأهالي إذا ما انتشرت أمراض وبائية مثل الكوليرا والملاريا.

على الرغم من إنخفاض درجات الحرارة مع قرب فصل الشتاء , إلا أن خطرَ ملوحة المياه وتلوثها في البصرة جنوبي العراق يتزايد يوميا, فقد حذرت المفوضيةُ العراقية لحقوق الانسان من إستمرار التلوث البيئي لشط العرب الذي قد يكونُ الأكثرَ خطورةً على حياة الاهالي, حيث تـُعد مياهُ هذا الشط المصدرَ الرئيسيَ لماء الشرب, وللوقوف على حيثيات هذه التحذيرات, تعاون فريقُ أخبار الآن مع مختبر دائرة البيئة لأخذ عينة من مياه شط العرب بهدف فحصها,  وهكذا كانت النتيجة.

نتائجُ التحليل لم تكن مفاجئةً لفريق العمل في هذا المختبر حيث أن معدلاتِ الخطر التي يتم قياسُها بواسطة هذه الاجهزة تؤكدُ مخاطرَ بيئيةً مختلفةً لا تزال تحملُها بالرغم من الجهودِ الحكوميةِ المتكررةِ لإيجادِ حلولٍ عاجلةٍ تجنبُ السكانَ الخطرَ الداهم.

الملوثاتُ التي تحتويها مياهُ شط العرب تؤشرُ أيضا الى مخاطرَ صحيةٍ لا تقلُ عن الخطر البيئي , حيث أخذت بدق ناقوس الخطر من إحتمالية انتشار مرضِ الملاريا في المدينة , فنتائجُ التحليلِ المخبري أكدت أن نسبةَ التلوثِ الجرثومي بلغت ستينَ في المئة.

نزولُ المياه الثقيلة القادمة عبر نهر الكارون من إيران و تحويلِ مجرى هذا النهر من قبل طهران هو أحدُ أكبر أسباب التلوثِ في مياه شط العرب بحسب مختصيِ البيئةِ والصحةِ هنا, إضافة الى إنخفاضِ منسوب الشط , مما أدى الى إرتفاعِ نسبةِ الملوحة الى درجاتٍ متصاعدة , وهذا ما تسبب بحدوثِ حالاتِ تسممٍ لأكثرَ من مئة ألف مواطن بصري بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة العراقية.

اقرا ايضا

نادية مراد تواصل كفاحها ضد الإتجار بالبشر



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...