Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

سفير مجلس التعاون الخليجي لدى اليمن: نحن أكبر الداعمين لليمن

18/06/2022 . 21:17

Featured Image

رجل يحمل على رأسه علم اليمن كتب عليه يمن واحد (غيتي)

ستوكهولم (أخبار الآن)

اليمن.. الهدنة هشة ومطالبات بالحفاظ عليها

  • منذ عام 2016 تجاوز قيمة ما قُدم لليمن 35 مليار دولار معظمها للجانب الاقتصادي
  • الهدنة بين الأطراف هشة لكنها قائمة
  • الولايات المتحدة تدعم الفرص التي تخلق مساحة لليمنيين للاجتماع بطريقة منظمة

قال سفير مجلس التعاون الخليجي لدى اليمن، سرحان بن منيخر إن مجلس التعاون الخليجي أكبر الداعمين لليمن على المستويات كافة.

و أوضح السفير سرحان بن منيخر في كلمة ألقاها في منتدى اليمن الدولي : بحسب الأرقام نحن أكبر الداعمين لليمن على المستويات كافة، ومنذ عام 2016 تجاوز قيمة ما قُدم لليمن 35 مليار دولار معظمها للجانب الاقتصادي.

و انطلقت أمس، في العاصمة السويدية ستوكهولم "فعاليات منتدى اليمن الدولي" لمناقشة الوضع السياسي ومساعي السلام والملف الاقتصادي  ، بمشاركة نحو 200 شخصية بينهم مسؤولون حكوميون، وقادة كبار من مختلف الأطراف وسياسيون ونشطاء وباحثون وقادة مجتمع مدني ووسطاء دبلوماسيون ودوليون.

وفي المنتدى قال المبعوث الأممي الخاص هانس غروندبرغ إن الهدنة بين الأطراف هشة لكنها قائمة وعلينا أن نحميها، وهو ما أكده المبعوث الأمريكي تيم ليندركينغ ⁩ في كلمته بالمنتدى والتي أشار فيها إلى أن الهدنة هشة جدا.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت أن المبعوث الأمريكي سيلتقي مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة غروندبرغ وغيره من كبار المسؤولين في الأمم المتحدة والحكومات الأوروبية لدعم جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة لتقديم الإغاثة الدائمة لليمنيين اثناء مشاركته في منتدى اليمن الدولي.

وأضاف بيان الخارجية بأن الولايات المتحدة تدعم الفرص التي تخلق مساحة لليمنيين للاجتماع بطريقة منظمة ومركزة للبناء على جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة والجهود الدبلوماسية للتحرك نحو حل دائم لهذا الصراع.

وكشف البيان بأن ليندركينغ سيتوجه عقب مشاركته في المنتدى إلى العاصمة العُمانية مسقط لمناقشة الجهود الحالية لتنفيذ الهدنة الأممية ، والحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار وعملية سلام شاملة وشاملة تنهي الحرب بشكل دائم وتلبي دعوة المجتمع المدني للعدالة والمساءلة.

كما سيؤكد المبعوث على الحاجة الملحة لأن يعمل المانحون معاً الآن للمساعدة في استقرار الاقتصاد اليمني وحشد المساعدة التي تظهر قيمة السلام.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.