Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

قيس سعيد يعلن حظراً للتجوال في تونس لمدة شهر

image

تونس (غرفة الأخبار) - 26/07/2021 . 21:59

الرئيس التونسي: الانقلاب يكون بالخروج عن الشرعية وأنا لجأت للدستور و أبلغت مسبقا الغنوشي بنيتي استخدام حقي الدستوري

 

  • تونس.. حظر للتجوال من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا لمدة شهر
  • الرئيس التونسي: صبري نفذ وكان لا بد من استعادة دولة القانون
  • الرئيس التونسي: هناك من يسعى لتفجير الدولة من الداخل أطراف نكلت بالشعب واعتقدت أن البلاد لقمة سائغة
  • الرئيس التونسي: قراراتي كانت تطبيقا لنص الدستور وليست انقلابا
  • الرئيس التونسي: الانقلاب يكون بالخروج عن الشرعية وأنا لجأت للدستور
  • الرئيس التونسي: نطمئن رجال الأعمال عن سلامة دولة القانون في تونس و أقول للمواطنين إن الدولة قائمة وحرياتكم مصانة

عقب إقالته كلاً من وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان من مناصبهم، أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، الإثنين جملة من القرارات الرئاسية الجديدة تقضي بحظر التجوال من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا لمدة شهر.

وقال سعيد في مستهل خطابه، أنه سيتحمل المسؤولية كاملة من أجل الشعب التونسي، مضيفاً  أن ما اتخذه من قرارات كانت وفقاً لما ينص عليه الدستور ولم تكن انقلاباً، وأن الشرعية يجب أن تتناغم مع مطالب الشعب.

وأوضح، أن الانقلاب يكون بالخروج عن الشرعية أما هو فقد لجأ للدستور، مؤكداً  أن ثمة أطراف نكلت بالشعب التونسي واعتقدت أن البلاد لقمة سائغة.

وقال: "  درست ودرست القانون، الانقلاب هو خروج عن الشرعية لكنني طبقت الدستور وتوافرت الشروط وتم احترام الشرعية. الدولة مستمرة وحريات المواطنين مصانة".

وأفاد سعيد بأنه أبلغ مسبقا راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بنيته استخدام حقه الدستوري، مشيرا إلى أنه لا ينوي أن تسيل قطرة دم واحدة في بلاده.

الرئيس التونسي: صبري نفد وكان لا بد من استعادة دولة القانون

وذكر الرئيس التونسي، أنه صبر كثيراً وحذر أكثر من مرة ولم يكن هناك قبول، لكن أطرافاً تقاسمت الدولة وكأنها ملكهم.

كما ودعا، الجميع للهدوء وعدم الرد على استفزازات البعض، فيما طمأن رجال الأعمال عن سلامة دولة القانون في تونس.

يذكر أن سعيد أصدر، مساء اليوم، قراراً بتعطيل العمل ليومين بمؤسسات الدولة باستثناء الجيش والأمن والمؤسسات الصحية، بهدف إعادة هيكلة التعيينات فيها.

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.