العليا للأخوة الإنسانية: زيارة البابا فرنسيس للعراق تحمل رسائل التضامن مع ضحايا العنف والإرهاب

image

أخبار الآن | أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة - وام

العليا للأخوة الإنسانية: زيارة البابا تعزز قيم الأخوة والمواطنة في العراق

قال الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، الخميس، إن زيارة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، التاريخية إلى العراق تعبر بوضوح عن التوجه الإنساني الذي يتبناه البابا ووهب حياته من أجله، وفق ما نقلت وكالة الانباء الإماراتية (وام).

وأضاف المستشار محمد عبدالسلام أن الزيارة البابا للعراق الذي عانى لسنوات طويلة من ويلات الحروب والانقسامات والإرهاب، وإصرار البابا على دعم الشعب العراقي المكلوم على الرغم من جائحة كوفيد-19، تأتي امتدادا عمليًا لمبادئ ” وثيقة الأخوة الإنسانية ” والرسالة البابوية ” كلنا أخوة ” .

وأكد عبدالسلام، أن البرنامج الحافل لزيارة البابا وخارطة الأماكن والمدن التي سيزورها يعكس حرصه على التواصل مع مختلف مكونات الشعب العراقي.

العليا للأخوة الإنسانية: زيارة البابا فرنسيس للعراق تحمل رسائل التضامن مع ضحايا العنف والإرهاب
شعار اللجنة العليا للأخوة الإنسانية. (وام)

العليا للأخوة الإنسانية: زيارة البابا للعراق مهمة للمنطقة العربية

وأشار إلى أن الزيارة مهمة للمنطقة العربية لانها تحمل العديد من رسائل التضامن مع ضحايا العنف والإرهاب، وتعزز قيم الأخوة والمواطنة في العراق والمنطقة، معتبرًا أن ذلك ليس غريبا على رمز من رموز السلام، ورائد فذ يقود العالم للسير في طريق التعايش والسلام.

وتضع السلطات العراقية اللمسات الاخيرة لزيارة بابا الفاتيكان المرتبقة، والتي يسعى العراق من خلالها إلى تعزيز مكانته الدولية وتفعيل الحوار بين الأديان ونبذ العنف.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت سابقا عن استنفار أمني مكثف لتأمين البابا خلال زيارته لبعض المدن، كما أشارت أيضاً إلى وجود خطة صحية عبر التشديد لضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية خشية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

 

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.