احتفالات خجولة بعيد الأضحى في لبنان جراء جائحة كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية

image

مشهد من احدى شوارع لبنان / رويترز

أخبار الآن | بيروت – لبنان (رويترز)

بات عيد الأضحى هذا العام مختلفا في لبنان جراء تفشي جائحة فيروس كوفيد-19، وبالتزامن مع تردي الأوضاع الأقتصادية، فيما شهدت المساجد هذا العام توافد عدد محدود من المصلين لأداء صلاة العيد، خوفا من تفشي الفيروس.

ولكبح تفشي الفيروس كورونا المستجد، أعاد لبنان فرض الحظر الأسبوع الماضي في ظل وجود الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي قوضت قدرة اللبنانيين على ممارسة عاداتهم وتقاليدهم المتبعة في عيد الأضحى أو متابعة أعمالهم اليومية.

ولم تشهد مدينة طرابلس، التي تعتبر ثاني أكبر المدن اللبنانية، أجواء الزينة والأنوار الملونة في الشوارع كالعادة جراء انقطاع التيار الكهربائي.

وعادة ما يشترى اللبنانيون حلوى المعمول لتقديمها للزوار مع ذبح الأضاحي وتفريقها على الفقراء في عيد الأضحى، لكن مع انتشار الجائحة والانهيار الاقتصادي لم يعد لدى اللبنانيين ما ينفقونه على ذلك.

وكان لبنان قد سجل 4730 حالة إصابة بالفيروس و61 حالة وفاة وفقا لبيانات وزارة الصحة.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa
NULL

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.