سوريا الديمقراطية تسيطر على مستشفى الأطفال بالرقة

أخبار الآن | الرقة – سوريا (وكالات)

سيطرت قواتُ سوريا الديمقراطية على مستشفى الأطفال في مدينةِ الرقة، إثرَ معارك مع تنظيمِ داعش وبالتزامنِ مع غاراتٍ جوية للتحالفِ الدولي.

واندلعت المعارك في حي الحرامية ومنطقة جامع الحني وشارع المنصور وحديقة الرشيد، بالتزامن مع قصف متبادل بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وجددت مقاتلات التحالف الدولي قصفها لأحياء عدة في مدينة الرقة، إضافة لقصف مدفعي مكثف لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية على مناطق المدنيين ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

ويأتي ذلك وسط ظروف إنسانية صعبة يعيشها المدنيين المحاصرين داخل الأحياء المتبقية تحت احتلال تنظيم داعش.

وكانت أقسام من مشفى الرقة الوطني خرجت عن الخدمة فيما انقطعت الكهرباء عن أقسام أخرى، جراء قصف عنيف من قبل قوات سوريا الديمقراطية، بهدف التقدم على حساب داعش في المنطقة، وفقاً لمواقع إخبارية سورية.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة، فإن "نصف المحاصرين في مناطق احتلال داعش في الرقة هم من الأطفال، ويبلغ عددهم حسب التقرير 10 آلاف طفل يعانون من ظروف بالغة الصعوبة، بينها غياب المرافق الحيوية إلى جانب معايشة القتال الدائر هناك.

 

اقرأ ايضا:

الرقة تشهد استمرار القتال المصاحب للقصف الجوي على أحيائها

داعش يفرض التجنيد الإجباري على المدنيين بدير الزور

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.