عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

دراسة: السجائر المسخنة تدمر الرئتين

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (صحف)

أظهرت دراسة حديثة تقارن مباشرة بين السجائر الجديدة المسخنة المحتوية على التبغ، والسجائر الألكترونية والسجائر التقليدية، أن هذه الأنواع كلها سامة لخلايا الرئة البشرية.

وفي تقرير لها، حذرت صحيفة ذا صن البريطانية من استخدام السجائر المسخنة، مؤكدة أنها خطر على الرئتين مثل السجائر التقليدية، فقد أثبتت الدراسات أن أجهزة التبغ المسخنة الجديدة تعمل على تدمير خلايا الرئة بقدر تدخين السجائر التقليدية.

وأشار التقرير إلى أن هذا الجهاز الجديد، الذي يقوم بتسخين التبغ الصلب بدلاً من السائل الإلكتروني ، "سام تماما" للرئتين كدخان سيجارة عادية.

وقال خبراء إن السجائر المسخنة التي يصفها البعض بأنها "الأكثر أمنا"، أظهرت الدراسات بأنها خطرة مثل التدخين العادي، والسجائر الإلكترونية .

يقول الخبراء إن دراستهم تؤكد على فكرة أن الأجهزة الإلكترونية الحديثة لإيصال النيكوتين قد لا تكون بديلاً أكثر أمناً للتدخين العادي، مضيفة أننا نعرف القليل جدًا عن التأثيرات الصحية للأجهزة الجديدة.

قاد الدراسة الدكتور باوان شارما، وهو باحث في جامعة سيدني للتكنولوجيا ومعهد وولكوك للبحوث الطبية ، سيدني ، أسترالي والذى أوضح أن "التدخين هو السبب الرئيسي للوفاة الذى يمكن  منعه ، ومع إدخال السجائر الإلكترونية في العقد الأخير، وإذا استمر الاتجاه الحالي، فإن تعاطي التبغ سيسبب أكثر من 8 ملايين حالة وفاة سنوياً بحلول عام 2030 حول العالم.

وقالت الصحيفة، إن الإضافة الأخيرة في هذا الاتجاه الناشئ هي الإدخال المخطط والقوي لأجهزة التبغ المسخنة.

ووجد الباحثون أن دخان السجائر الالكترونية، وبخار التبغ المسخن كانا شديد السمية للخلايا.

وأضاف الدكتور سوخويندر سوهال الباحث في جامعة تسمانيا في لونسيستون بأستراليا ،والمؤلف الرئيسي في الدراسة: "ما خرج بوضوح هو أن المنتجات الجديدة لم تكن بأي حال من الأحوال أقل سمية للخلايا من السجائر التقليدية، أو السجائر الإلكترونية". vaping ".

وأضاف الدكتور شارما: "تشير نتائجنا إلى أن الثلاثة جميعهم يسببون تسمم لخلايا الرئتين، وأن أجهزة التبغ الجديدة المسخنة ضارة كتدخين السجائر التقليدية".

المزيد:

دراسة تؤكد: مشاهدة التلفاز سبب لسرطان الأمعاء



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...