Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الفيضانات في نيجيريا تتسبب في نزوح أكثر من 18 ألف شخص

26/09/2022 . 19:38

Featured Image

فيضانات في نيجيريا

أبوجا (أخبار الآن)

 14 مدينة في نيجيريا تضررت من الفيضانات

  • 18406 أشخاص معظمهم من النساء والأطفال قد نزحوا
  • أسوأ الفيضانات شملت كالا بالجي وجيري ومونجونو

قال المدير العام لوكالة إدارة الطوارئ بولاية بورنو (SEMA) ، ياباوا كولو Yabawa Kolo ، إن ما لا يقل عن 18406 أشخاص معظمهم من النساء والأطفال قد نزحوا بسبب الفيضانات منذ بداية موسم الأمطار لعام 2022 في 14 منطقة حكومية محلية في الولاية.

وقال كولو الذي كشف من مايدوجوري Maiduguri إنه تم الإبلاغ عن درجات متفاوتة من الأضرار بعد هطول الأمطار المصحوبة بعاصفة شديدة من الدمار في المناطق.

وشملت، شاني Shani، كوايا كوسار Kwaya Kusar، بيو Biu ، دامبوا Damboa، أسكيرا أوبا Askira Uba، شيبوك Chibok، كاغا Kaga ، ديكوا Dikwa ، إم إم سي MMC، جيري موبار  Jere Mobbar، جوزا Gwoza، مونجونو وكالا بالجي من بين آخرين.

وأشار إلى أن أسوأ الضربات التي شهدتها مناطق الحكم المحلي شملت كالا بالجي وجيري ومونجونو بعد هطول الأمطار الغزيرة ، ما أدى إلى نزوح 29 من السكان في المناطق مع أضرار جسيمة في المأوى والبنى التحتية والأراضي الزراعية.

وقال المدير العام إن تقييم الأضرار الذي تم إجراؤه يشير إلى أن مونجونو عانت أكثر من الفيضانات التي أثرت على 1735 نازحًا ودمرت 681 مأوى في مخيمات النازحين في GGSS والمجلس النرويجي للاجئين ومخيمات جانا علي.

وبناءً على ذلك ، فإن التقارير الواردة من الشركاء الدوليين في مواقع ميدانية مختلفة وتشير مناطق الحكم المحلي إلى تضرر إجمالي 4989 منزلاً وخلفت الفيضانات ما مجموعه 16393 ضحية تضررت مما دفع الدولة و وكالة إدارة الطوارئ لإجراء تقييم مستقل سريع للتأكد من المستوى الفعلي للضرر.

ويبحث معظم النازحين عن مأوى في المدارس الابتدائية في المجتمعات المجاورة. وهم الآن في حاجة إلى مجموعات المأوى ، والحُصر ، والبطانيات ، والمواد الغذائية.

وقال ياباوا إن لجنة الاستجابة للفيضانات التابعة لحكومة ولاية بورنو ، برئاسة نائب المحافظ الحاج عثمان كدفور ، تعمل على مدار الساعة للتخفيف من معاناة الضحايا المتضررين.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.