Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أسعار المواد الغذائية تنخفض عالميًا.. فهل علينا الاحتفال أم الانتظار قليلاً؟

09/08/2022 . 17:34

Featured Image

سوق للمواد الغذائية في المغرب- غيتي

القاهرة (أخبار الآن)

انخفضت أسعار المواد الغذائية بشكل كبير في يوليو عن الشهر السابق، لا سيما أسعار القمح والزيوت النباتية، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

انخفض مؤشر الفاو لأسعار المواد الغذائية، الذي يتتبع التغير الشهري في الأسعار العالمية لسلة من السلع الغذائية، بنسبة 8.6٪ في يوليو / تموز مقارنة بالشهر السابق. في يونيو، انخفض المؤشر 2.3٪ فقط على أساس شهري.

ومع ذلك، كان المؤشر في يوليو لا يزال أعلى بنسبة 13.1٪ من يوليو 2021.

أبرز الانخفاضات

أظهر مؤشر الفاو أن أسعار الحبوب، التي يندرج تحتها القمح، تراجعت بنسبة 11.5٪ على أساس شهري.

وقالت الفاو إن أسعار القمح على وجه التحديد انخفضت بنسبة 14.5٪، ويرجع ذلك جزئيًا إلى رد الفعل على صفقة الحبوب بين روسيا وأوكرانيا، وتحسين المحاصيل في نصف الكرة الشمالي.

وانخفضت أسعار الزيوت النباتية بنسبة 19.2٪ على أساس شهري - أدنى مستوى في 10 أشهر - ويرجع ذلك جزئيًا إلى وفرة صادرات زيت النخيل من إندونيسيا، وانخفاض أسعار النفط الخام، ونقص الطلب على زيت عباد الشمس.

وانخفضت أسعار السكر بنسبة 3.8٪ إلى أدنى مستوى لها في خمسة أشهر في ضوء تقلص الطلب، وضعف الريال البرازيلي مقابل الدولار، وزيادة العرض من البرازيل والهند.

وانخفضت أسعار منتجات الألبان واللحوم بنسبة 2.5٪ و 0.5٪ على التوالي.

لماذا انخفضت أسعار المواد الغذائية؟

استشهد المحللون بمزيج من أسباب العرض والطلب لانخفاض أسعار المواد الغذائية: اتفاقية أوكرانيا وروسيا لاستئناف صادرات الحبوب عبر البحر الأسود بعد أشهر من الحصار، وكذلك إنتاج محاصيل أفضل من المتوقع؛ بالإضافة لتباطؤ الاقتصاد العالمي، وارتفاع سعر الدولار.

أشار روب فوس، مدير الأسواق والتجارة والمؤسسات في المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، إلى الأنباء التي تفيد بأن الولايات المتحدة وأستراليا تستعدان لتقديم محاصيل وفيرة من القمح هذا العام، مما سيؤدي إلى تحسن العرض.

وقال فوس إن ارتفاع الدولار يقلل أيضًا من أسعار السلع الأساسية، حيث يتم تسعير السلع بالدولار الأمريكي، ويميل التجار إلى طلب انخفاض أسعار السلع بالدولار عندما تكون العملة الأمريكية مرتفعة.

كما ساعد الاتفاق المدعوم من الأمم المتحدة على نطاق واسع بين أوكرانيا وروسيا على تهدئة السوق. كانت أوكرانيا سادس أكبر مصدر للقمح في العالم في عام 2021، حيث استحوذت على 10٪ من حصتها في سوق القمح العالمية، وفقًا للأمم المتحدة.

غادرت أول شحنة من الحبوب الأوكرانية - 26 ألف طن من الذرة - منذ الغزو ميناء أوديسا جنوب غرب البلاد يوم الاثنين الماضي.

مستقبل الأسعار

منظمة الأغذية والزراعة قالت إنه في حين أن الانخفاض في أسعار المواد الغذائية من مستويات عالية للغاية أمر مرحب به، إلا أن هناك شكوكًا حول ما إذا كانت الأخبار السارة ستستمر.

قال كبير الاقتصاديين في الفاو ماكسيمو توريرو في بيان صحفي: ”لا تزال هناك العديد من الشكوك، بما في ذلك ارتفاع أسعار الأسمدة التي يمكن أن تؤثر على آفاق الإنتاج المستقبلية وسبل عيش المزارعين، والتوقعات الاقتصادية العالمية القاتمة، وتحركات العملة، وكلها تشكل ضغوطًا خطيرة على الأمن الغذائي العالمي”.

في مذكرة نُشرت في وقت سابق من هذا الشهر، كتب محللو وكالة التصنيف الائتماني Fitch Ratings أن الزيادة المحتملة في أسعار الأسمدة، التي انخفضت مؤخرًا - ولكنها لا تزال ضعف أسعار عام 2020 - قد تؤدي إلى ارتفاع أسعار الحبوب مرة أخرى.

أدى تقييد روسيا لإمدادات الغاز إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا. الغاز الطبيعي عنصر رئيسي في الأسمدة القائمة على النيتروجين. وأضافوا أن أنماط الطقس المضطربة قد تعطل محاصيل الحبوب في وقت لاحق من هذا العام.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.