عاجل

اثنان أفضل من واحد حتى في الإدارة.. كيف؟

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة ( dw ) 

إدراة الشركة ليست بالأمر السهل ، الكثير من المسؤوليات والكثير من المهام الملقاة على عاتق شخص واحد ، لكن ماذا لو كان هناك حل لهذه المشكلة ، ماذا لو اقتسم مهماته مع أحد آخر وكان مديراً آخر ؟ فاثنان أفضل من واحد ، واليد الواحدة لا تصفق أليس كذلك ؟ إذن كيف يمكن تطبيق هذا على أرض الواقع؟ 

فكرة تقاسم الإدراة  يوضحها  جوتس فالتر، الذي يرأس فريقا من الكلية الدولية للإدارة في ميونخ. ويوضح بالقول إن متقاسمي الوظائف يجب أن يكونوا متوافقين، ويجب أن يكون هناك تناغم بينهما. وهذا قد ينطوي على تفضيل احتياجات الآخرين على النفس. ويؤكد فالتر على أن هذا الأمر لا يلائم الجميع.

ويقول فالتر: "يجب أن تكون الشخصيتان متوائمتين"، مشددا على أنه من الأفضل إذا كان الشخصان يعرفان بعضهما بالفعل. ومن المهم للأطراف المعنية الاتفاق والفهم بشكل كامل، كيف يتم تقسيم ساعات عملهما ومسؤوليات وظيفتهما.

ويعد التنسيق بين الاثنين حيويا للغاية. ويتم ذلك إما عبر وجود اختلاف واضح في المهام بين المديرين أو بتخصيص مشاريع مختلفة لكل منهما.

ويعتقد فالتر أيضا أنه من المهم أيضا ألا يستخدم القائدان الموظفين ضد بعضهما وأن يكون لديهما قاعدة فهم مشتركة. 

"من الضروري أيضا وجود تبادل متواصل بين الاثنين". يقول فالتر مشيراً  إلى ضرورة أن يعلم كل منهما بالضبط ما الذي يفعله الآخر، وهذا يتطلب استعداد للتواصل حتى خلال ساعات ما بعد العمل.

اقرأ أيضاً : 

انطلاق أعمال منتدى المالية العامة للدول العربية في دبي

بينهم زوكربيرغ.. أصحاب ثروات خسروا مليارات الدولارات!



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...