الدراسة اعتمدت على تحليل مخبري في تقارير سابقة تفيد بأن فصيلة الدم تؤثر على احتمال إصابة الفرد بفيروس كورونا ، بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكشفت عن أنه بصرف النظر عن نوع فصيلة الدم، فإن الفيروس غير قادر على إصابة خلايا الدم الحمراء ، لكن بالرغم من ذلك يبقى لدى الفيروس انجذاب أكبر تجاه خلايا الدم الأخرى في الجسم مثل تلك الموجودة في الجهاز التنفسي.

 الباحثون قالوا إن هناك سببا ما وراء عدم التكافؤ في توزع الإصابات بين فصائل الدم المختلفة ، وعن عن دور بروتينات معينة على سطح كريات الدم الحمراء، تدعى المستضدات (Antigens) تؤثر في استقطاب الفيروس لجسم الانسان اكثر من غيره .