الرئيس التونسي ينتقد التعديلات الوزارية المرتقبة ويهاجم المشيشي.. ستديو الآن 26/01

احتجاجات تونس

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد، رئيس الحكومة هشام المشيشي، بعدم احترام الإجراءات الدستورية خلال التعديلات الوزارية التي تشمل 11 وزيرا من إجمالي 26.

وقال الرئيس سعيد خلال اجتماع مجلس الأمن القومي، الإثنين، إن التعديل الحكومي الذي سيطرحه المشيشي، الثلاثاء، لم يحترم الإجراءات التي نص عليها الدستور .

وانتقد الرئيس التونسي، التركيبة الجديدة التي طرحها المشيشي قائلا: “من تعلقت به شبهات فساد لن يؤدي اليمين أمامي، مشيرا إلى أن حكومة المشيشي أجهضت المبادرات التي طرحها لإنقاذ الوضع”.

وتابع، نشعر بالاستياء من غياب المرأة عن قائمة الوزراء المقترحين بالتعديل الحكومي، ولن نترك بلادنا تتهاوى وسنتحمل مسؤوليتنا كاملة في الحفاظ عليها.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس التونسي قيس سعيد، رئيس حكومته من “الخضوع لأي شكل من أشكال الابتزاز والمقايضة”، مذكّرا أنه تم الاتفاق على أن تكون الحكومة التونسية تضم أعضاء لا تحوم حولهم الشبهات.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.