Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
أنا فهد الناجي أخبركم سلبيات وإيجابيات أن تكون وحيداً بدون إخوة

أنا فهد الناجي أخبركم سلبيات وإيجابيات أن تكون وحيداً بدون إخوة

فهد الناجي شاب أردني درس إدارة أعمال ويعمل في مجال التسويق تخصص دعاية وإعلان، والده ووالدته منفصلين مذ كان عمره عامين وهو يعيش مع والدته منذ ذلك الوقت إلى اليوم نبدأ مع فهد سلسلة ( وحيد لأهله ) في بودكاست صارت معي وقد اخترنا هذا الموضوع لنتعرف على تأثير عدم وجود إخوة وأخوات على مجرى حياة الوحيد وشخصيته

سجل الآن
صارت معي
أنا فهد الناجي أخبركم سلبيات وإيجابيات أن تكون وحيداً بدون إخوة
/

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

أنا فهد الناجي أخبركم سلبيات وإيجابيات أن تكون وحيداً بدون إخوة

فهد: لأني ابنها الوحيد كنت مضطراً للتاٌقلم والعيش مع خوفها وقلقها عليّ

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

كيف كانت طفولة ناجي؟

كيف كانت علاقته مع أخواله وجدته؟

لماذا لم يخبر أحداً من عائلته أو أصدقائه أنه سيخضع لعمل جراحي؟

فهد الناجي شاب أردني درس إدارة أعمال ويعمل في مجال التسويق تخصص دعاية وإعلان، والده ووالدته منفصلين مذ كان عمره عامين وهو يعيش مع والدته منذ ذلك الوقت إلى اليوم.
نبدأ مع فهد سلسلة (وحيد لأهله) في بودكاست صارت معي وقد اخترنا هذا الموضوع لنتعرف على تأثير عدم وجود إخوة وأخوات على مجرى حياة الوحيد وشخصيته.
قرر مشاركتنا تجربته لأسباب عديدة أبرزها النظرة النمطية عند البعض للإبن الوحيد بأنه مدلل وحياته سهلة.

إعداد وتقديم: مها فطوم
الهوية البصرية من تصميم مديحة طه
الإشراف العام: محمد علي

 

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

نص الحلقة :

فهد : " ليه أهلك ما جابولك اخوان ، ليه عملوا فيك هيك ، كنت أضايق من الخوف والقلق والتوتر الي كان يوصلني من والدتي ومن خوالي ومن جدتي ،اوك انا كنت دلوع

ب  phase(مرحلة)  معينة  صح اعترف ،مها انا واحد من الناس عملت عمليتين جراحيتين كتير صغار ما خبرت أهلي ولا أصحابي وتحملت المسؤولية  مع انه كان قرار غلط ما حدا بيفوت على المستشفى بعملية وما بيخبر الناس بعد العملية انا عملت هيك "

 

 

مها فطوم : " سمعتوا صوت فهد الناجي ومعه راح نبدأ سلسلة وحيد لأهله في بودكاست صارت معي ، اخترنا هذا الموضوع لنتعرف أكتر على تأثير عدم وجود أخوة وأخوات بمجرى حياة الوحيد وشخصيته ، فهد شاب أردني درس ادارة اعمال وبيشتغل بمجال التسويق تخصص دعاية واعلان ، والده ووالدته منفصلين عن بعض من لما كان عمره سنتين وهو من وقتها لليوم عايش مع والدته لحالهم ، فهد اتشجع يخبرنا تجربته لأسباب عديدة أبرزها النظرة النمطية عند البعض للإبن الوحيد بأنه حياته سهل ومدلل "

 

فهد : " once (بمجرد ) قعدنا بأي قعده سواء بالشغل او مع صحابي أو  الأقارب المقربين بيحكولي قد ايه حياتك حلوة وانت مبسوط انه انت وحيد يعني هيك بلش الحوار هذا أول سؤال ، فأنا بستغرب بضحك بحكيلهم مظبوط هي حلوة بس يعني لحد معين حلوة بس ما تفوتي ب details (التفاصيل ) الخاصة بعد عمر معين تقولي أوك هي حلوة وكمان مو حلوة بنفس الوقت صار عندي اختراع بين القطب الايجابي والسلبي مع بعض "

 

مها فطوم : " طيب متى انت بلشت توعى بأي عمر او بأي مواقف بلشت توعى لموضوع انه هذا هو وضعك "

 

فهد : "بتذكر كان عمري ستة او سبع سنين لما كنت دائما بعمل مشكلة والدتي مثلا ليه ممنوع أحضر عيد ميلاد لحدا من صحابي اه خديني وديني يعين حسيت انه في خوف وقلق ومحبة بطريقة كتير زيادة يعني من وقت وانا صغير صرت ألاحظ هذا الموضوع كل ما أكبر صرت أفهم انه آه في تحفظ انه انا وحيد بتخاف علي وين بدي اروح وين بدي آجي صرت استوعب هذا كل ما أكبر أقول أوك معلش معلش معلش لغاية ما وعيت وكبرت ونضجت قلت اشي  طبيعي الغلط انه لو كان العكس لكان انا استغربت أكتر الصراحة "

 

مها فطوم : " كيف عوضت وجود الأب أو الرجل بحياتك يعني ربيت مع امرأة "

 

فهد  :  "مظبوط ،صح ، شوفي راح احكيلك شغلة اول اشي انا  اخوان والدتي ساهموا بقدر كتير كبير من العطاء والدعم المعنوي والمادي والنفسي الحمدلله هذا أول شق ، الشق الثاني انا حبيت بوالدتي من وانا بعمر صغير اتعلمت اتحمل مسؤولية حالي انا واحد من الناس من وانا صغير كانت والدتي موظفة كان معي مفتاح البيت انا لما أوصل على البيت علطول اسخن أكلي ، أغسل ، أغير ملابسي ،أبلش أدرس ، هي زرعت عندي حس المسؤولية فأنا بحكي وجود الأب أكيد الله يخلي آباء الكل وجود الآب اشي كتير مهم بس ياما في ولاد أبوهم بشتغل ببلد وهو من بلد وبيتعلموا يتحملوا المسؤولية والدتهم موجودة معهم ، الأب اشي كتير اساسي ما راح أنكر بس أكيد دائما بحكي الأم هي المدرسة هي الي بتلم هي الي بتربي هي الي بتتحمل المسؤولية فلا صدقيني انا اتعلمت تحمل المسؤولية وعمري كتير صغير وهذا الي خلاني أوصل لهلا انا زلمة مستقل ماديا والحمد لله ولا اشي ناقصني بوجود والدتي طبعا الله يخليلي اياها "

 

مها فطوم : " طلبت من فهد يخبرنا عن بعض المواقف الي صارت معه وأظهرت سلبيات وضعه كوحيد "

 

فهد : " السلبيات شوفي مثل اي ولد بيكون موجود مع عيلته بيحس دائما انه عندي أخ أو أخت يعني مثلا بإمكاني أقعد معهم ، أحكي معهم ، أتشارك أسرار ، أنا بضايق ، يعني الوضع الطبيعي لأي ولد بيكون موجود دائما لاشعوري  وين أخي وين أختي وين الشخص لما بنتمشكل بنتخانق، بنطلع سوا نتقاتل ، نروح على المدرسة سوا ، هاي المواقف أكتر اشي غير هيك احكيلك شعور الوحدة تكوني طفل وحيد اوك كل اشي موجود عندك انت قاعده بهاي البيت بس بيضل انه ما في هالأخ أو الأخت موجوده تعبي معاكي وقتك وانتي بالبيت قد ما انتي عندك صحاب بدك تروجي وتيجي بس دائما بحكي بوجود الأخ والأخت completely (كليا ) مختلف ،انا هذا عانيته ، انا يمكن عوضته بقرايبي يعني عندي بنات خالتي انا هم بنفس الجيل  عندي و اربعه الله يخليلي اياهم عوضوني بكتير شغلات مراحل لحد ما اضطروا يروحوا على بلاد تانية فكانوا هما بمثابة اخوان الي لعمر معين ما بقدر أنكر هاي الاشي مية بالمية  نعم "

 

مها فطوم : "انت لما عم بتقول هلا كلمة وجود الأخ أو الأخت غير ، على اي أساس عم تحكوا انت شو شفت ولمست وكيف جربت الشعور لتقول غير "

 

فهد : " لأنه صحابي لما كنت أروح على المدرسة كان بيحكوا دائما انا رحت انا وأخوي رجعت على البيت انا وأختي عملنا كذا ، طلعنا كذا ، حسيت انه ممكن مافي عندهم وقت الفراغ والوحدة مثلي انا يعني حسيت في عندي نقص معين  هو مش نقص ربك هيك أراد بس انه حسيت زي ما بتكوني طفلة بتطلعي وبتحكي ليه هو أحسن مني بهاي الاشي شو ما كان بس أحسن مني طيب ليه هو بيطلع ليه عنده اخوان ما عندي فكان دائما السؤال لما أرجع على البيت أسأل والدتي طيب ليش انا ما عندي أخوه واخوات ليه انتي عملتي فيا كذا بس بالنهاية هي بتضطر تتقبل هاي الاشي لأنه طفل صغير درجة وعيه صار كذا كذا كذا انت محظوظ انت معاي كل اشي عندك بطلع دائما على الجانب الايجابي وهذا دائما خليه قدامك ، بطلع على السلبي أضايق ، اجي احكي طيب ما في جوانب ايجابية  1,2,3,4,5 بنحكي الحمد لله  "

 

مها فطوم : " حواليك كانت تصير أحاديث من نوع انه ياالله مسكين فهد وحيد يا حرام فهد ليش هيك عملتي فيا مثلا "

 

فهد : " هلا شوفي من المحيط القرايب أكيد لا لأنهم كانوا فاهمين ال situation  (الموقف )  انه والدتي اختارت هذا القرار ، قرار صائب ١٠٠ ٪ قرار الإنفصال وما خدا بيلومها عليه بس انا الي كنت بسمع أكتر انه مثلا ليه أهلك ما جابولك اخوان ليه عملوا فيك هيك ، قد ايه ضلهم قلقانين عليك قد ايه بيخافوا عليك ليه ضلهم يحكولك هيك يعني هاي سمعتها بسميها اسطوانة لغاية هلا انا صار عمري ٣٥ سنة لغاية هلا عم بسمعها انه والدتك بتخاف عليك كتير وانه غلط هيك انت بتتعود على حالك بس انتوا عارفين ليه هيك ال situation.  (الموقف ) اذا انا نفسي مرتاح ومتأقلم عادي انا علاقتي مع والدتي مبنية على الصراحة قد ما هي بتخاف علي انا بخاف عليها فبالعكس شوفي من وانا صغير شوفي برجع بقولك  لما انتي تكوني بعمر كتير صغير تتضايقي ضلك تفكري انتي الغلط عارفه المجتمع تبعك ضلوا يطلع على الزاوية لا في اشي غلط هو لحاله بس بعد عمر معين تكبري خبرة ، تتعلمي ، تروحي ، تقابلي ، تحسي انه لا اشي طبيعي الناس  يكونوا بيسألوا بس الطريقة الذكية كيف بتقدري تاخدي الموضوع بطريقة ايجابية وتوضحيلهم هذا الأمر اذا بتقدري لأنه بالنهاية انا مو مضطر افوت بخصوصياتي لكل بني آدم أبررله ليش انا وحيد ليش هيك صار اذا عندي ناس مقربين أوك  بالنهاية انا مو حزين بالعكس انا مبسوط الحمد لله  "

 

مها فطوم : " سألته أيضا  اذا هالجو أثر من بشكل من الأشكال سلبيا على نفسيته "

 

فهد : " هي مش قصص نفسية ، كلمة نفسية مش لها الدرجة ، الموضوع هو نفسي بس في فكرة زي ما قولتلك دائما أضايق من الخوف والقلق و التوتر الي كان يوصلني من والدتي ومن اخوالي ومن جدتي أكيد الله يحفظلي اياها ، الحطية والحذر على اي محل بتحركه يعني انا وانا صغير عادي اروح عيد ميلاد ارجع يعني على ايامنا كان ممنوع آخذه بعمر صغير أول موبايل جديد أخذته بالتوجيهي احكي ب٢٠٠٤ آخر سنة لإلي بالمدرسة وكانت تحكيلي دائما أمورك تمام ، أكلت ،ركبت الباص وين انت يعني اوك هلا ، الاهتمام يعني وصل لمرحلة انه كنت أضايق انه انا راكب بالباص او انا بالمطعم ايش راح يصير فيا وبعديها الموضوع كمان كبر لما بلشت بالجامعة أول سنة منعوني انه اطلع السيارة استنيت تاني سنة لغاية ما اطمأنوا وصارت تركب معاي مشوار الجامعة ،كانت جامعتي اضطريت آخد جامعة قريبة من البيت ، انا علطول وصلت اول ما اوصل الجامعه كنت ارن عليها أموري تمام ، لما اروج تحكي معي اذا اتأخرت نص ساعة عن موعدي تحكي معي احكيلك شو كان كتير ينرفز الموضوع بس لما ارجع انا أعصب او أحتك معها او بتخانق ارجع احكي بصراحة لو انا بمحلها كنت هعمل نفس الاشي لهلا بهذا العمر بعد ما انا كبرت واستقريت واشتغلت عم بعمل نفس الاشي عم بعمل فيها وبصحابي المقربين ، انا عندي اصحاب يتعدوا على الأصابع عندي ٣ شباب ٣بنات الله يخليلي اياهم بالنسبة الي اخواني واخواتي فلا شعوريا  انا عم بهتم فيهم مع انهم مو بنفس عمري أكبر مني شوي عم بعمل نفس الشي ممكن يكونوا مريضين لا سمح الله عندهم اي case  معينة بحكي ، بطمئن ، لا شعوريا خلاص انتي تشبعتي واخدتي هيك حنان بطلعي هاي المشاعر نفسها على الناس الي حواليكي طبعا بطريقة مش منفرة أكيد بس من منطلق انه انتي بتهتمي فيهم فلا قدرت احتوي الموضوع بعمر معين "

 

مها فطوم : " لما كنت بتتخانق معاها وتعصب وتعبر عن انزعاجك من هذا الإهتمام شو كانت هي تتصرف ؟ "

 

فهد : " بدك تعذرني انا خايفة عليك انت وحيدي ، فلما بسمع هاي الجملة أكيد انا بدي أسكت شو بدي أناقش بعد فخلا بفهم انه اوك فهمت بدك تروقي بدك ما تخافي انا كبرت ايش بده يصير فيي بعدين احكيلك شغلة لا شعوريا بيحكولك دائما انه الأهل قد ما كبر الولد بيضلوا مسؤولين عنه بيحكولك  ممكن البنت بيضلوا الاهتمام أكتر بس بالنسبة الي بحس انه لو كان ولد او بنت الأهل قد ما الولد كبر واتعلم واتغرب هيضل الاهتمام بيضل ابنه ، الواحد بيحكيلك " المال والبنون زينة الحياة الدنيا " فأكيد الولاد يعني مش بيصير الواحد بيجيب الولد ويربي ويكبره ويحكيله خلاص انت كبرت روح لحالك ما بيظبط فأنا واعي  لهاي النقطة "

 

مها فطوم : " معناته هلا من قصتك بنفهم انه هاي ال stereotype   تبع الطفل الوحيد انه انسان مدلع او انه هو انسان بيطلع اناني او ممكن يوصل لمرحلة النرجسية وغير مسؤول مش صحيحة "

 

فهد : " شوفي هلا ممكن تكون موجودة عند ناس معينة ما بدي أعمم ، لكل قاعدة شواذ ،بس أنا بحالتي نرجسية لا ، ايجو لا ، غرور بمراحل معينة وانا صغير انا بحكيلك لما تكوني طفل بيكون كل اشي عندك اه بيصير غرور بس انا دائما بحكيها انه اوك انا كنت دلوع ب phase معينة  صح اعترف ل phase معينة لمرحلة عمرية معينة هي اختلفت تماما اول لما بلشت جامعه كل  اشي اتغير ،  انولدت بتمي معلقة من ذهب زي ما بسمعها دائما لا انا عيلتي وضعها المادي متوسط زي اي عيلة طبيعية ما بدي احكي عن الغناء الفاحش او لا سمح الله الفقر المدقع وضعنا طبيعي ، الي دللني أكتر مش والدتي الك بيتفاجئ انه مش والدتي ، الي اعطاني الدلال الزيادة وخربني بمراحل عمرية معينة هما اخوالي وجدتي يعني ايش ما كنت ما باخده من والدتي كنت بضطر اروح احكي بالتليفون الي بدي اياه يصير يعني اي اشي بدي اياه موبايل جديد ، سيارة بمراحل عمرية معينة وبصراحة اعترف هذا خربني انه قدرت اعتمد على حالي متأخر يعني انا i wish  يكون لو رجع الزمن لورا  كنت خليت والدتي لا تصر انه هذا زيادة عن اللازم يعني  لازم نهدي شوية الموضوع "

 

مها فطوم : " طيب خلينا نحكي بالشق العاطفي بحياتك من ناحية شريك العاطفي بحياتك هل أثر انك طفل وحيد على طبيعة اختياراتك ؟ "

 

فهد : " أه ، to be honest yes 100% ، يعني أنا كان في علاقة واحدة عاطفية من أول ما بلشت العلاقة كانت حاسه اد ايه انا متعلق بوالدتي كتير بس هي احتوت الموضوع ما كان عندها مشكلة بس انا كنت واضح انا واحد من الناس بحب اكون صريح وجريئ مش وقح بحب لما افوت باي علاقة سواء كانت صداقة او عاطفية محضة تكون الأمور واضحة انه انا هيك تقبلني مثل ما انا ، اتغير ، انا ممكن شوي انزل انه اي علاقة بيكون في حدا يتنازل بس في شغلات انا عندي فيها خط أحمر انا كنت واضح والدتي خط أحمر انا ما بقدر اروح على بلد تانيه ، انا واحد من الناس اجاني  اكتر من عرض عمل ببلدان بره بالخليج بس رفضت لأنه ما رح اتركها لحالها ما راح يظبط ، فالشخص الي بده يرتبط معي بيحتويني بيفهم هاي الاشي هذا الاشي كان واضح بالبداية بس بعد احتكاك قعدنا مع بعض سنة او سنة ونص ما ظبطت لأنه صفتي حاسه اد ايه انا ما بدي احكي عايش ب bubble  بس انا انسان كتير emotional كتير حساس في كلمات ومواقف معينة ما بقدر اتجنيها واتلاشاها بيكون رده الفعل احيانا عكسية كنت ولد وحيد ممكن لأني والدتي علمتني اكون مستقل برأيي اكون صاحب رأي ما اخاف اعبر عن الي بدي اياه في ناس ما بيتقبلوا كونك لا انك وحيد عنده character  (شخصية ) معينة في اشياء بيدقق فيها زيادة ،طرف تاني ممكن يحكيلك لا انا في ناس في علاقات اخرى ما كانوا الشباب نفس الاشي كانوا تفكيرهم غير هلا كل واحد شو بيتقبل بس هل كان السبب انه انا الانفصال او الابتعاد  او انهاء العلاقة والدتي او انا طفل وحيد لا أبدا بس ما صار نصيب للأسف "

 

مها فطوم : " طيب وشو بتفكر بهاي الخصوص ؟"

 

فهد : " بحكي اذا اجه هذا الموضوع  ربك كاتبه بيريد ما صار واتأخر ربك عنده حكمة بس هلا الناس بيحكوا ماشي لا انا صرت فقوال ٣٠ الوقت عم بيمر ولا لازم هلا ولازم اخلف واكون عيلة هلا وبكره بكبر no  انا ماشي عم بعيش يوم بيوم وكتير مبسوط كتير متفائل وربك اذا راد هذا الاشي ما راح اقول لا ما راد بنحكي الحمد لله "

 

مها فطوم : " والدك عم بتضغط شي بهاي الموضوع ؟ "

 

فهد : " مها صارلها ١٢ سنة بتضغط فاعتقد it is enough  بتحاول كتير بس انا واحد من الناس وايضا ما بحب   اعمم و اكرر بس والدتي عرفتني انه كل ما حصرتلها اقولها اسمعي انتي عودتيني اكون مستقل بآرائي ، بأفكاري خلال المجتمع الي انا فيه ، انا الزواج الصالونات ما بحبه ،زواج بتعرف هاي بعرفك عليها بنطلع على محل  بندلك ما بحب  ، اذا شفت صبية معينة انا هروح عمل الخطوة الأولى سواء بالشغل او بمكان عام بس الطريقة التقليدية انا ما بحبها انا open Minded again within  المجنمع الي انا فيه بس ارفض انه والله لا لازم خلاص قريبتك او في واحده بنعرفها يالا منيحة let's do it   انا هذا عندي خط أحمر ما بحب انا هي عارفه اذا ابنها قرر راح يختار هو شريك حياته ، راح يتحمل مسؤولية قراره ، انا ما بحب هي تختار  انا بعرف كتير قصص الناس اختاروا وبيقولوا ما انتوا جبرتونا ، انا بالنسبة الي هذا ما موجود عندي ، انا ربتني امي اكون صح برأيي لأبعد الحدود واختار واتحمل مسؤولية قراري بشغلي ، دراستي الجامعية انا اخترت التخصص واتحملته وغيرته أول مرة واتحملت تاني مرة بشغلي نصحتني واخدت قراري واتحملت غلطي بأول خيار بالشغل وكملت عادي واتعلمت ومبسوط هلا بحكيلك اياه بس تكون طفل وحيد وأهلك يعطوكي المسؤولية وتكوني قدها بدك تغلطي مرة مرتين وتلاته تيقوى عودك وتكوني فعلا تفرجي العكس هاي صح انا وحيد بس انا بعمل كل شي لحالي وهذا راح احكيلك اياه الاشياء الايجابية بعد شوي اتعلمت اعمل كل اشي لحالي الحمد لله "

 

مها فطوم : " يالا نبلش "

 

فهد : " الايجابيات هي أهم نقطة بحب دائما احكيها لكل الناس ، انا خلقت من مشكلة قصة نجاح انا طفل وحيد اوك ، دلوع ب phase  معينة ما في اي مشكلة بس الي ما بتعرفوه اني انا اتعلمت اتحمل مسؤولية وانا عمري كتير صغير برجع على البيت لحالي ، بسخن أكلي ، أدرس ،انا حتى والدتي ما راجعتلي من وانا صغير نادرا جدا جدا ، ما احتجت مساعدة بأي اشي ، بصحى على حالي ، بحضر فطوري لحالي بالمدرسة ، كبرت بالجامعة سجلت لحالي ، رحت جبت سيارتي لحالي ، اتعلمت الرخصة لحالي ، فاتعمدت ، اتعلمت اتحمل مسؤولية وانا عمري كتير صغير وحبيت هاي المسؤولية لدرجة انا انا ممكن آخد extreme  انا واحد من الناس عملت عمليتين جراحيتين كتير صغار ما خبرت أهلي ولا صحابي وتحملت المسؤولية  مع انه كان قرار غلط ما حدا بيفوت على المستشفى بعملية وما بيخبر الناس بعد العملية انا عملت هيك لما طلعت وخصلت حكيت معهم والدتي زعلت كتير وصحابي المقربين حكولي كتير غلط بس انا ممكن حسيت وقتيها  انه ما حبيت اعيش الناس الي كتير يحبوني اذا لا سمح الله يجوا يتعذبوا بالمستشفى ويقلقوا مع انه غلط احنا بشر بدك عزوتك بدك أهلك حواليكي  ليش اسمهم صحاب وأهل بيكون معاكي بالسراء والضراء كان ممكن المواقف الغلط استخدمت المسؤولية او to take extreme  هيك انا واحد من الناس لغاية هلا بشغلي ما بطلب مساعدة ودائما كان عندي موضوع التحقيق ليه ما بتحب حد يساعدك لا انا بحب اعمل كل اشي لحالي وهذا كمان غلط بس انا بعتبر هذا كتير منيح انت بتتحمل مسؤولية هلا لا سمح الله اتغربت رحت اي بلد انا بإمكاني اطبخ وأعسل و اكنس واكوي وأجلي واعمل كل اشي لحالي يعني ما عندي هذا ال stereotype  تبع الشباب ما بعرف أطبخ ما بعرف أنضف تختي ما برتبه هذا ما موجود بقاموسي هذا الاشي والدتي علمتني انا كتير فخور فيه بتحمل مسؤولية ، شغلة تانية انه انا الابن الوحيد هذا الاشي خلاني اصقل شخصيتي يعني انا اكون مستقل بآزائي ممكن لو انا كنت طفل مو وحيد في غيري كانت شخصيتي ما راح تكون بحكي بهاي الحدة بس اكون صريح وجريئ سوا كان بالشغل او بحسب الشخصية ، انا بالنسبة الي لما بقول لا يعني لا ما عندي انصاف حلول ممكن كمان هذا الاشي كتير مفيد لما كنت شخص وحيد لشخصيتي صارت هيك "

 

مها فطوم : " عم يخطرلي وانت عم تحكي انك اتحملت المسؤولية اوك كتير حلو الحكي وكتير فعلا جميل جدا ان الانسان قادر يتحمل مسؤولية نفسه لكن انت ممكن تكون واصل لمرحلة انه انت قادر تتحمل مسؤولية نفسك  عاجز او مش قادر تتحمل مسؤولية غيرك "

 

فهد : " هي صارت معي لما انا بلشت حياتي بالشغل تدريجيا لما انا صرت خلاص واقف على رجلي ومستقل ماديا هذا كان اشي كتير محوري بحياتي تدريجيا صار عم بحمل مسؤولية والدتي بشكل غير مباشر يعني مثلا ناه خلاص اتفهمت والدتي عندها مراجعة دكتور كذا عندها ادوية كذا بدي احكي اخدتي الدواء ما اخدتي ، التأمين كذا الموضوع كذا عندك سفرا عندك طلعة ، طلعتي وصلتي بحاجة كذا لغاية لهلا ما وصل لمرحلة انا حاسس حالي احنا شخصين محتويين بعض فاهمين بعض عارفين كل اشي عن بعض خلاص لا شعوري هي متقبلة اد ايه انا بخاف عليها to the extreme  صار تحكيلي لفت الأيام الي كنت اعمله فيك ايام زمان صرت تعمله هلا الدنيا دواره  عم بنضحك على الموضوع فلا انا بتحمل مسؤولية والدتي ودائما بتحكيلي ما تقلق علي اقلق على حالك بس بالنهاية انا بعد شاب صغير وكمان صحتي منيحة لا شعوريا صرت اهتم بأهلي ، انتي بس تكبري وخلاص تستقلي وتتزوجي تصيري تحكي انه اد ايه أهلي كانوا بيديروا بالهم علي دوري انا دير بالي عليهم بحكي معهم الصبح اشوف وين راحوا كيف كان يومهم بحاجة اغراض فلا بالعكس لغاية هلا انا ناجح ممكن ترجعيلي بعد فترة بقولك انا فشلت بهاي هذا وضع طبيعي افشل اذا ما فشلتي ما راح تتعلمي بس so far اعتقد الأمور ماشية بمنحنى منيح الحمد لله "

 

مها فطوم : " بآخر المقابلة خبرت فهد انه انا وزوجي وكتير عائلات حوالينا عندنا نية ما نجيب الا طفل واحد وجزء كبير من أسباب اختيار تسجيل حلقات سلسة وحيد لأهله هو لنسمع أكتر شو رأي الوحيدين بالموضوع بما انه دائما عند الآباء في شعور بالذنب وصراع بما يخص القرارات المتعلقة بأبنائهم "

 

فهد : " انا واحد من الناس لو كان الي الخيار كيف بفضل يكون في ولد آخر ويكون اصغر مني انا بحكيلك ممكن كمان الفرق يكون كتير أحسن لأنه بحكيلك هلا لما بيكون فيه فرق تلات او اربع او خمس سنين بيكون اول ولد أخد حقه بالدلع وبال attention وبعديها بتلات اربع خمس سنين it is ok  جيبي ولد تاني يكون في gab معينة بإمكانك خلاص تكملي ، انا واحد من الناس دائما بحكي لا هلا بيحكولك العصر والالتزامات يعني ولد واحد هتظلموه قدام اذا ما قدرتوا عنجد تكونوا معطينة كل  الattention  فانا نصيحتي دائما بحكي انه لا يكون فيه ولد بعدين minimum  (على الأقل )  ما فيها اي غلط بس يكون فيه بيناتهم وقت معين فكل واحد منهم يأخد وقته هذا دائما بحكيه أنا بتشوفي بالنهاية الدنيا يعني انا صعب أعيش علشان أرضي كل طرف فبيصفي الموضوع case by case  بس أقولك والله اذا افكر فيها اذا بيكبروا الولاد وبيروحوا ما هي سنة الحياة بس انا أسكر الباب احكي خلاص انا بدش اعيش انا جبت ولد قدرت اعطيه الي بدوا اياه خلاص هيجي يوم هذا الولد وهيسألك هذا السؤال هل في جواب مقنع انا في ناس عندهم قادرين ،انا والدتي قولتلك كان ظرف معين ،هلا في ناس حرام بيحاولوا لأسباب طبية ما ظبطت ما بنعترض على مشيئته بس الي بيجي بيحكيلك انا خلاص ولد واحد وتعبت ويدوبك والدنيا هيك وتلاهي ويدوب قدرت ها الواحد امشيه يعني ما بيظبط ، انا هيك بشوفها على حالي ، اذا بيوم انا ارتبط واتمنى اكون قد هاي المسؤولية جيت اخلف قولتلك انا عندي طموح كتير بيحكولي ستي ايام زمان ستي بس انا خلاص بهذا الطموح بدي أكتر من ولد يكون موجود واخلفهم واربيهم يكونوا بوضع منيح انا ما بدي ولادي اكون مقصر تجاهم او أبنيلهم أحلام وردية بس at least  العيشة طبيعية ، الولد يحس حاله هو متساوي مع اخوانه الموجودين بالبيت ومع أصحابه بره بس اجيب اربعة وخمسة وستة ويصير بشحت عليهم ومقصر معهم أكيد لا او اجيب ولد واحد يكون هو المرفه وعايش بالالالاند  الي كل الي بده اياه موجود ولما بيكبر بيصفي انه هو عايش بالمجتمع انه الحياة مش هيك ، الحياة مش كلها سيارات وسفرات وطلعات وموبايلات انا ضد هذا الإشي انا مع الإحتكاك لأن انا واحد من الناس عشت ب phase  يا مها انه كان كل الي بدي ياه موجود واستخدمته بطريقة دلع وغلط to the extreme  انه خلاص موبايلي انكسر زتيته وقع next يالا بكره بجيب موبايل ، السيارة صارلها سنتين بغيرها حاضر خالو بجيبلك سيارة ، طيب ما هو الدنيا صفيت كل اشي سهل لما كبرت وبلشت اشتغل لقيت انه لا انا عنجد كنت عايش ب bubble معينة والدنيا مش بهاي السهولة في ناس عندها التزامات في ناس عندها مشاكل عندها هموم هيك الدنيا وانا واحد من الناس بحب هذا التحدي يعني بالنسبة الي هاي المسؤولية تحدي بالشغل وبالعلاقات الاجتماعية مع أهلي انا أعشق كل شي فيه تحدي لما ما في تحدي ما في مشكلة صفيت انه خلاص مخي هيسكر بس again  برجع بحكي كل واحد عنده قصته وعنده وجهة نظرة هلا انا ممكن الناس يسمعوني بالحلقة وبعدين يحكولك مبالغة بنقاط معينة ممكن شخص تاني يقولك لا معاه حق بهاي الجانب حسب كل واحد شو خبرته وشو أخد من حواليه بالمجمل بعد كل الحكي الي حكيناه انه دائما نتعلم بأي موضوع مش بس موضوع الطفل والوحيد بأي موضوع بنسمع وجهة نظر الطرف الآخر هذا كتير مهم وما هنعمم يا جماعة التعميم مو لطيف حتى لو كان فيه أكتر من case حواليكم بهذا الإنطباع  ما نعمم دائما بنسمع ودائما كل قصة الها ظروف معينة هذا الي بحكيلك اياه أنا وبدي أشكرك كمان مرة على استضافتك الي بالبرنامج برنامجك ومتحمس كتير أشوف الحلقة وسامع بقية الضيوف عندك ايش هيشاركوا من خبراتهم قريبا ان شاء الله "

 

مها فطوم  : " شكرا كتير لإلك على وقتك وعلى تعاونك معي ،انتظرونا بالحلقات القادمة مع تجارب جديدة لأشخاص وحيدين ومن هلا لوقتها ضلوا بخير واسمعونا دائما بجميع منصات البودكاست وفيكم أيضا تلاقوا أكتر من 130 حلقة سابقة في بودكاست صارت معي بمواضيع متنوعة عبر زيارة موقعناakhbaralaan.net

ولا تنسوا تشاركونا وتراسلونا عبر الواتساب 00971568531592  بالإعداد والتقديم برافقكم دائما في بودكاست صارت معي انا مها فطوم  الى اللقاء .

قائمة الحلقات

مع السلامة باي باي.. إذا شفت منك هذه التصرفات

(Red Flags من تجربة سارة قدورة في المواعدة) "مع السلامة باي باي.. إذا شفت منك ...

المزيد

أنا هبة..أخبركم تجربتي في تطبيقات المواعدة الإسلامية

"تطبيقات المواعدة تختلف عن الحياة بأنها مليئة بالخيارات" دبي (أخبار الآن) لماذا قررت هبة دخول ...

المزيد

أسماء: هل تأخرت لأدرك الفرق بين الحُب والتعلق؟

أسماء: هل تأخرت لأدرك الفرق بين الحُب والتعلق؟ راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة ...

المزيد

شيماء وأحمد: الفيسبوك جمعنا ولم نخطط للزواج في البداية

أحمد وشيماء من تونس ضيفانا في الحلقة الثانية من سلسلة حب وعلاقات ضمن بودكاست صارت ...

المزيد

عبير كزبور: من حقنا أن نكون معكم في فرحكم كما وقفنا بجانبكم وقت الصعاب

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة عبير كزبور كاتبة ومصورة لبنانية مقيمة في دولة ...

المزيد

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية