Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
العراق بين المحاصصة أو الانزلاق الى الصراع الدموي

العراق بين المحاصصة أو الانزلاق الى الصراع الدموي

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة كاد العراق ان ينزلق الى الفوضى والصراع الدموي ...

سجل الآن

في عشرين دقيقة
العراق بين المحاصصة أو الانزلاق الى الصراع الدموي
/

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

كاد العراق ان ينزلق الى الفوضى والصراع الدموي مجددًا نتيجة للجوء الاطراف السياسية الى السلاح لتصفية الخلافات ومواجهة المتظاهرين، حيث اكدت الاطراف السياسية التقليدية الموالية لايران على المحافظة على المحاصصة والتوافقية او الذهاب الى الفوضى والحرب وعدم السماح للتيار الصدري بطرح مشاريع بديلة تؤدي الى اضعاف او انهاء المحاصصة التي تضمن المكاسب والمناصب للاطراف السياسية الفاسدة منذ ٢٠٠٣، فهل سيتمكن الصدر من الاستمرار في مشروعه لمواجهة الاطار التنسيقي ام سيتراجع تحت الضغوطات والتهديدات الداخلية والخارجية؟

إعداد و تقديم: شاهو داغي يستضيف في الحلقة

الكاتب والصحفي العراقي الاستاذ نوري حمدان

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

قائمة الحلقات

تحقيق العدالة وتفعيل المحاسبة لتصحيح المسار السياسي في العراق

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة انحرف مسار المنظومة السياسية في العراق نتيجة لتراكم ... ...

المزيد

دوافع الانتهاكات الإيرانيه المستمرة للعراق والتهديد بالاجتياح البري

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة يوما بعد يوم يتمادى النظام الإيراني باستهداف الاراضي ... ...

المزيد

قضايا المغيبين ملف إنساني يعاني من المتاجرة السياسية

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة يحتل العراق صدارة الدول في قائمة المفقودين والمختفين ... ...

المزيد

التجنيد الإلزامي بين مصالح العراق ومنافع السياسيين

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة طرحت القوى السياسية مشروع قانون التجنيد الإلزامي بالتزامن ... ...

المزيد

حكومة السوداني بين الترحيب الدولي والمخاوف الداخلية

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة نجح العراق في تجاوز الانسداد السياسي الذي إستمر ... ...

المزيد

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.