Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

من سيفوز، احتفالات رأس السنة أم كورونا ونسخته الجديدة؟

في عشرين دقيقة
من سيفوز، احتفالات رأس السنة أم كورونا ونسخته الجديدة؟
/

راديو الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة 

من سيفوز، احتفالات رأس السنة أم كورونا ونسخته الجديدة؟

يخشى الأطباء والخبراء في مجال الصحة في كل العالم من ارتفاع أعداد الإصابات إلى مستويات قياسية جديدة ... في نهاية 2020 بسبب العطل وكثرة الاحتفالات، من سهرات عيد الميلاد إلى سهرات استقبال السنة الجديدة 2021.
وبناء عليه، صرّحت منظمة الصحة العالمية :
((الاحتفال المصغّر بعيد الميلاد بعيداً من التجمّعات العائلية الموسّعة، هو من دون شكّ "الخيار الأمثل" في زمن الجائحة في غالبية دول العالم.))
وقالت المكلّفة بإدارة الجائحة في منظمة الصحة العالمية :
إنه أمر بالغ الصعوبة "لأنّنا خصوصاً في فترة الأعياد، نريد حقّاً أن نكون مع عائلتنا.
لكن في حالات معيّنة، عدم إقامة تجمّع عائلي هو الخيار الأمثل".
واقترحت أنّ الحلّ قد يكون باجتماع العائلة عبر الفيديو للاحتفال بالأعياد.
كما أضافت المكلّفة بإدارة الجائحة في منظمة الصحة العالمية :
"حتى وإن لم تتمكّنوا من الاحتفال معاً هذا العام، يمكن أن تجدوا السبل للاحتفال عندما تنتهي هذه الأمر الجائحة. "هذا ما سأفعله مع عائلتي، وسنقيم احتفالاً كبيراً عندما تنتهي" الجائحة.
_ من جهته، أكّد المسؤول عن الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية:
أنّ أعداد الإصابات ارتفعت في كندا بعد عيد الشكر الذي احتفلت به البلاد في 12 تشرين الأول/أكتوبر.
ورأى أنّه يعود للسلطات أن تتّخذ القرار الصائب بين "المخاطر الصحية، وبين المخاطر الاجتماعية والاقتصادية" المرتبطة بالقيود المفروضة في فترة الأعياد، والتي من شأنها "توليد الكثير من الإحباط، والسأم والكثير من الانتقادات".
ونظرا لهذه الظروف الصحية الحاصلة ..شددت حكومات الدول في العالم أجمع
على إجراءات الوقاية من فيروس كورونا مع اقتراب أعياد الميلاد،
تعالوا نستمع ونتعرف ماذا فعلت كل دولة في حلقة جديدة من بودكاست في عشرين دقيقة 
مع براء صليبي

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.