الكل خسر هذه السنة إلا هؤلاء

الكل خسر هذه السنة إلا هؤلاء

براء صليبي

راديو الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة الكل خسر هذه السنة إلا هؤلاء من المؤكد أنه كان ومازال لجائحة فيروس كورونا الكثير من الخسائر على مستويات عدة وفي حلقات بودكاست السابقة تناولنا الكثير من ...

في عشرين دقيقة
الكل خسر هذه السنة إلا هؤلاء
/

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

راديو الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

الكل خسر هذه السنة إلا هؤلاء

من المؤكد أنه كان ومازال لجائحة فيروس كورونا الكثير من الخسائر على مستويات عدة
وفي حلقات بودكاست السابقة تناولنا الكثير من هذه الجوانب
ومؤخرا تحدثنا عن خسائر قطاع الطيران في أكثر من حلقة كان آخرها الحلقة رقم 171
لكن بالمقابل هذه الجائحة حفزت الكثيرين ونبهت الشركات الكبرى للتفكير بطريقة مختلفة للكسب واستغلال هذه الأزمة لصالحهم
وعلى رأسهم منصات المشاهدة العالمية التي لاقت إقبالاً هائلاً في كل الدول بسبب الحظر والحجر المنزلي
وكل الإجراءات المتخذة .. التي اضطر بسببها معظم الناس للجلوس في المنزل أكثر
ومن هنا .. انطلقت منصات المشاهدة العالمية لزيادة ارباحها ،، وهذا ماحدث فعلا من خلال زيادة عدد الاشتراكات .. بالإضافة إلى عزم الكثير من الشركات إلى اطلاق منصات بث جديدة خاصة بها .
هذا هو موضوع حلقة اليوم من بودكاست في عشرين دقيقة
مع براء صليبي

  1. بودكاست
  2. جائحة
  3. طيران
  4. كورونا

قائمة الحلقات

تحميل المزيد