Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

إلى متى تستمر مجزرة الكلاب في تونس؟

في عشرين دقيقة
إلى متى تستمر مجزرة الكلاب في تونس؟
/

راديو الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

كيف يمكن أن يحول صوت الحقوقيين في تونس دون مواصلة مجزرةٍ ضد الكلاب السائبة بدأت منذ أسبوع؟ وهل من طرقٍ لحماية هذه الكائنات و تحسين ظروفها؟

أعطت شيخة المدينة في العاصمة التونسية سعاد عبد الرحيم، أمرها للقناصين من أعوان الشرطة البلدية، بإطلاق حملةٍ موسعة ومكثفة القتل كل الكلاب التي تعترضها في شوارع العاصمة.

وها نحن نرى منذ أسبوع تقريباً، أعداداً  كبيرة من الكلاب في تونس العاصمة، مرميةً على قارعة الطريق يميناً ويساراً، لافظةً أنفاسها الأخيرة، بعد ساعاتٍ من العناء و العذاب.

كل هذا يحصل وسط رفض شديد من جمعيات الدفاع عن حقوق الحيوان في تونس و كذلك الجمعيات الأجنبية التي ترى في هذا القرار تشويهاً لصورة تونس خاصةً بعد انتقاله الديمقراطي.
ما تزال تونس تفتقر لقوانين واضحة تحمي حقوق الحيوانات، فضلاً عن الأساليب القديمة والمشينة المتبعة في التعامل مع هذه الكائنات.
في حلقة اليوم نقدم لكم شهاداتٍ على لسان حقوقيين تونسيين وعرب يسعون إلى تغيير واقع الحيوان في عالمنا العربي

في بودكاست في عشرين دقيقة
إعداد وتقديم: وهيبة عزيزي

راديو الآن

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.