أنور قرقاش: العالم اليوم أحوج ما يكون إلى توحيد معاييره الأخلاقية والانحياز للإنسانية

انتقد أنور قرقاش مستشار الرئيس الإماراتي، السبت، استخدام الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي، ضد مشروع القرار الذي قدمته الإمارات لوقف إطلاق النار في غزة، وسط تفاعل.

وقال قرقاش في منشور عبر حسابه الرسمي على منصة “إكس”، تويتر سابقا: “استخدام حق النقض في مجلس الأمن ضد القرار الذي قدمته الإمارات لوقف إطلاق النار في غزة، أضاع فرصة لوقف نزيف الخسائر البشرية، وألقى بظلال سلبية حول قدرة المجتمع الدولي في حماية المدنيين خلال الصراعات المسلحة”.

وأضاف أنور قرقاش: “العالم اليوم أحوج ما يكون إلى توحيد معاييره الأخلاقية والانحياز للإنسانية”.

وأثار منشور قرقاش تفاعلا بين مستخدمين على منصة “إكس”، وجاءت أبرز الردود كالتالي:

كتب وليد فهد العويس ردًا على قرقاش: “الله يعز الحكيم محمد بن زايد ويعز الأمارات دائماً سباقه بفعل الخير”.

وفي تعليق أخر كتب بو محمد: “شكراً معاليكم على جهودكم الملموسة والمبذولة في مجلس الأمن، وليعلم القاصي والداني على جهود التي تبذلها الدولة في سبيل تحقيق السلام العادل والشامل والدائم في فلسطين كاملة”.

وختامًا كتب بشير: “بارك الله فيكم وجزاكم الله خير جهود الإمارات العربية الشقيقة في القضية الفلسطينية وقضايا العرب كافة من زمن الشيخ زايد زايد الخير جهود تذكر فتشكر”.

واستخدمت الولايات المتحدة، الجمعة، حق النقض (الفيتو) خلال تصويت في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وسط قلق متزايد بشأن عدد القتلى المدنيين هناك.

وصوتت 13 دولة في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار، واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض وامتنعت المملكة المتحدة عن التصويت.

ودعت مسودة مشروع القرار، التي قدمتها الإمارات، إلى “وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية”، وكذلك “الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن”، و”ضمان وصول المساعدات الإنسانية”.

وانضمت ما لا يقل عن 97 دولة أخرى إلى هذا الجهد، وشاركت في رعاية مشروع القرار الذي صاغته الإمارات.