Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

المفتي الشيخ سعيد إسماعيلوف لأخبار الآن: إذا سيطر بوتين على أوكرانيا فلن يتوقف عند حدودها

10/03/2022 . 19:21

يشكّل المسلمون جزء لا يتجزّأ من المجتمع الأوكراني، فالحرب تمسّهم في صميم وطنيّتهم إذا يعتبرونها اعتداء على سيادتهم ودولتهم وممتلكاتهم وأرواحهم، كما أنها تمسّهم في عمق دينهم إذ يعتبرونها مجحفة وغير عادلة كما تحرّك عصبيّتهم كونهم يتناقلون أخبار ما يتعرّض له مسلمي القرم على يد روسيا من قمع واضطهاد منذ الإنفصال قبل 8 أعوام.

كييف (أخبار الآن)

مفتي أوكرانيا: المسلمون في أوكرانيا جزء عضوي متكامل من المجتمع

يشكّل المسلمون جزءا لا يتجزّأ من المجتمع الأوكراني، فالحرب تمسّهم في صميم وطنيّتهم إذا يعتبرونها اعتداء من روسيا على سيادتهم ودولتهم وممتلكاتهم وأرواحهم، كما أنها تمسّهم في عمق دينهم إذ يعتبرونها مجحفة وغير عادلة كما تحرّك عصبيّتهم كونهم يتناقلون أخبار ما يتعرّض له مسلمي القرم على يد روسيا من قمع واضطهاد منذ الإنفصال قبل 8 أعوام. ولأجل كل تلك الإعتبارات يشارك مسلمي أوكرانيا إلى جانب دولتهم في الحرب آملين تحقيق الإنتصار على روسيا. فماذا يقول مفتي أوكرانيا الشيخ سعيد اسماعيلوف عن دور مسلمي أوكرانيا في الحرب؟ وكيف ينظّمون أنفسهم لمساندة دولتهم؟.

كان المفتي سعيد اسماعيلوف مستعدًا ذهنيًا للعدوان الروسي على أوكرانيا فبحسب قوله كان على يقين من أنها ستحدث "لأن هذا التجمع للقوات العسكرية على الحدود وكل تلك المناورات لا تشبه أي نوع من التدريب، بالنسبة لي كان ذلك واضحاً فهم كانوا يستعدون للعدوان المباشر. إلى ذلك فقد كان هناك بعض الرسائل من زعماء دينيين مشهورين بما فيهم زعماء روس قالوا إن الحرب ستحصل وإن روسيا ستهاجم أوكرانيا. عندما بدأ الغزو في 24 فبراير بضربات صاروخيّة أدركت ذلك على الفور، سمعت صوت الضربات الصاروخية جيداً من شقتي وكان واضحاً أن الحرب قد بدأت وقد كان الأسبوع الأول صعباً مع التعبئة وإخلاء المدنيين وقد تحركت الكثير من الجماعات التخريبية في كييف ومدن أخرى".

المفتي الشيخ سعيد إسماعيلوف لأخبار الآن: إذا سيطر بوتين على أوكرانيا فلن يتوقف عند حدودها

 

ويؤكد المفتي إن "المسلمين لا ينفصلون عن بقية أوكرانيا، لذلك أنشأنا مركزًا للمتطوعين في كييف حيث نقوم بتأمين الأموال والأدوية والزي العسكري والسترات الواقية من الرصاص لمساعدة القوات الأوكرانية والمدنيين الذين فقدوا وظائفهم ودخلهم، وأولئك الذين يفتقرون إلى الطعام ويحتاجون إلى الدواء. نُطلق على مركزنا اسم "أجنحة النصر" ولدينا شعار "معًا نفوز" ونحن نؤمن به". وأضاف "نساعد في إخلاء العائلات الكبيرة التي لديها العديد من الأطفال، وقد اضطر العديد من المسلمين إلى المغادرة إلى الجزء الغربي من أوكرانيا وانضم العديد من المسلمين إلى القوات العسكرية الأوكرانية وقوات الدفاع الإقليمية ويقيم العديد من المسلمين في كل منطقة من مناطق أوكرانيا حيث الحرب في مرحلتها النشطة".

مسلمو روسيا يؤيدون الحرب

يشدد المفتي على ضرورة تحلي الأوكران بالقوّة "فنحن فقط بحاجة لأن نكون أقوياء لأننا نواجه دولة أكبر منا وأكثر ثراء وجيشها أكبر من جيشنا وهي تريد غزو أوكرانيا وهزيمتها. لقد أصيبوا بالجنون وادّعوا أن أوكرانيا غير موجودة، لكن الأوكرانيين يعرفون أنهم أوكرانيون وليسوا روس. روحهم قوية، والعديد من الرجال والنساء حريصون على الدفاع عن أوكرانيا مما يثبت استقلال هذه الأمة والبلد. سننتصر في هذه الحرب لكن المدافعين عنا يحتاجون إلى دروع وخوذات وأحذية وأدوية فهذا مهم جداً وإذا كان بإمكان أحد ما تزويد مركزنا بهذه الأِشياء عبر بولندا، غرب أوكرانيا، فسيكون ذلك مفيدًا للغاية وسندعو الله العلي القدير حتى يجازي هؤلاء الأشخاص بسخاء".

ونفى المفتي سعيد اسماعيلوف أن يكون لدى مسلمي أوكرانيا أي اتصال مع مسلمي روسيا "فنحن لا نريد الاتصال بأية مجتمعات إسلامية أو أي قادة مسلمين في روسيا. يؤيد كل المسلمين الروس الرسميين العدوان الروسي على أوكرانيا ويوافقون على هذه الحرب ويباركونها، ويباركون قتل شعبنا وتدمير منازلنا ويفاقمون معاناتنا، لذلك ليس لدي ما أتحدث عنه مع هؤلاء الأوغاد، وأتمنى أن يخلعوا عمائمهم ويرمونها في مكب النفايات فهم ليسوا بقادة روحيين".

 

المفتي الشيخ سعيد إسماعيلوف لأخبار الآن: إذا سيطر بوتين على أوكرانيا فلن يتوقف عند حدودها

وأضاف "نحن نعلم جيدًا ما يفعله الروس بالمسلمين في شبه جزيرة القرم المحتلة هو أمر غير متسامح وقمعي بالنسبة لديننا. هم مصابون بالإسلاموفوبيا، إنهم يكرهون الإسلام والمسلمين. 8 أعوام وشبه جزيرة القرم الإسلامية هي تحت حكم روسيا لذلك فنحن نعرف كيف يعتقلون ويعذّبون ويقتلون المسلمين في شبه جزيرة القرم الأوكرانية. ونحن على يقين من أنه في المناطق الأخرى التي قد تصبح تحت سيطرة روسيا، فإن المسلمين سيكونون في خطر أكبر تحت الاحتلال الروسي ولن يكون هناك رحمة لنا، بل إرهاب وموت فقط". وأكد أن "كل مسلمي أوكرانيا سيقاتلون معاً حتى النصر".

ولا يعتقد المفتي سعيد اسماعيلوف أن العقوبات التي يفرضها الغرب على روسيا قد تؤثر في بوتين وجماعته "لأنهم مجانين فقد وضعوا الكثير من القوة والمعدات العسكرية في خدمة الحرب ولن يتوقفوا.  بعد العقوبات الأوروبية، يخشى الأوليغارشيون أن يفقدوا ثرواتهم لذلك فهم يحاولون تأمين أنفسهم لكنني متأكد من أن كل هذا سيذهب سدى، لن يؤثر ذلك في بوتين لأن الرهانات عالية للغاية وسيذهب حتى النهاية. نهاية هذه الحرب لا تعتمد فقط على أوكرانيا بل على العالم كله لذلك أنا أدعو العالم كله لشطب روسيا ليس فقط من قائمة الدول المتحضرة ولكن من التاريخ بشكل عام، فهي بلد متوحّش يقتل الناس والأطفال ولا يتحلى بالكرامة ولا بالأخلاق. يجب أن ينهار بلد الشر والإرهاب هذا على أن تتشكّل مكانه مجموعة من الدول المستقلة".

روسيا تغزو أوكرانيا

ختاماً توجّه المفتي إلى مسلمي العالم بالقول: "أريد أن أتحدّث إلى جميع المسلمين في جميع أنحاء العالم، أنا مفتي أوكرانيا منذ 13 عامًا حتى الآن، ولدت في أوكرانيا وأعرف جيداً كذب الدعاية الروسية فلا أحد في أوكرانيا بحاجة إلى الإنقاذ هذا مجرد عذر للحرب وقتل المدنيين. نحن المسلمون لا نتحمل الظلم واجبنا المقدّس كمؤمنين نتشارك قيم الإسلام ونؤمن بالله العظيم وبنبيه محمد بن عبد الله، أن نقف إلى جانب الحق، لا تثقوا ببوتين ولا تصدقوا الدعاية الروسية. أدعو جميع المسلمين في العالم لمساعدة أوكرانيا ومساعدة المسلمين الأوكرانيين، أدعو كل العالم لفعل كل ما في وسعه لمساعدتنا على الفوز. وتذكروا أن أوكرانيا هي الجبهة الأخيرة، فإذا سيطر بوتين على أوكرانيا فهو لن يتوقف عند حدودها بل سيستمر حتى المانش والطريقة الوحيدة لإيقافه هي هزيمته هنا في أوكرانيا".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.