باريس تدين “القمع المؤسسي” تجاه أقلية الإيغور في الصين

image

باريس تدين "القمع المؤسسي" تجاه أقلية الأويغور في الصين / رويترز

أخبار الآن | جنيف- سويسرا - ا ف ب

القمع المؤسسي للصين

دان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء “القمع المؤسسي” للصين ضد مسلمي الإيغور في إقليم شينجيانغ (شمال غرب)، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال خلال مداخلة عبر الفيديو “من إقليم شينجيانغ الصيني، وردتنا شهادات ووثائق متطابقة تظهر ممارسات غير مبررة بحق الإيغور ونظام رقابة وقمع مؤسسي واسع النطاق”.

 لودريان: فرنسا “قلقة” جدا على نسرين سوتوده 

من جهة أخرى أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام مجلس حقوق الإنسان عن “قلقه” البالغ حيال مصير المحامية الإيرانية نسرين سوتوده التي تم سجنها مجدداً في إيران، ودعا إلى إطلاق سراح الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه.

وقال خلال مداخلة عبر الفيديو أمام المجلس التابع للأمم المتحدة  “أود أن أعرب مجددا عن قلقنا البالغ بشأن وضع نسرين سوتوده في إيران”، داعياً إلى “الإفراج النهائي” عن فاريبا عادلخاه، التي تخضع للإقامة الجبرية في طهران منذ 3 تشرين الأول/أكتوبر، بعد توقيفها لمدة 16 شهراً.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.