Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

سفير كوريا الشمالية السابق لدى إيطاليا ينشق إلى سيؤول

08/10/2020 . 15:54

أبلغت وكالة التجسس في كوريا الجنوبية المشرعين في وقت سابق بأن جو غادر مقر إقامته الرسمي في روما مع زوجته في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 وكان تحت الحماية في مكان غير محدد خارج الدولة الأوروبية.

Featured Image

الدبلوماسي الكوري الشمالي السابق جو سونغ جيل. المصدر: تويتر

أخبار الآن | كوريا الجنوبية – rfa

 

قال أحد النواب الكوريين الجنوبيين، الأربعاء، إن دبلوماسياً كبيراً من كوريا الشمالية، اختفى في إيطاليا أواخر عام 2018، يعيش الآن في كوريا الجنوبية تحت حماية الحكومة.

وإذا تم تأكيد ذلك، فإن جو سونغ جيل، سفير كوريا الشمالية السابق لدى إيطاليا، سيكون أعلى مسؤول كوري شمالي ينشق ويتوجه إلى كوريا الجنوبية، منذ وصول هوانغ جانغ يوب عام 1997، وهو مسؤول كبير في حزب العمال الحاكم، الذي سبق له أن علم الزعيم، والد كيم جونغ أون، الزعيم الراحل كيم جونغ إيل.

وأبلغت وكالة التجسس في كوريا الجنوبية المشرعين في وقت سابق بأن جو غادر مقر إقامته الرسمي في روما مع زوجته في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 وكان تحت الحماية في مكان غير محدد خارج الدولة الأوروبية.

وكتب النائب ها تاي كيونغ، العضو في لجنة الاستخبارات في الجمعية الوطنية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن جو وصل إلى كوريا الجنوبية العام الماضي وهو تحت حماية حكومة كوريا الجنوبية.

وقال ها إنه كان يؤكد وصول جو نيابة عن اللجنة لمنع جنون إعلامي، بعد أن أفادت محطة تلفزيونية كورية جنوبية عن انشقاقه، مساء الثلاثاء. وقال ها إن اللجنة قررت عدم تقديم مزيد من التفاصيل عن جو حفاظًا على سلامته.

ولم يذكر ها كيف حصل على المعلومات. من المحتمل أنه تم استجوابه بشأن جو من قبل جهاز المخابرات الوطنية، وكالة التجسس الرئيسية في البلاد، حيث يلتقي أعضاء اللجنة بشكل روتيني بضباط المخابرات الوطنية لإجراء مناقشات حول كوريا الشمالية.

وقالت وكالة المخابرات الوطنية إنها تتحقق من التقارير المتعلقة بوصول جو. وقالت وزارتا الخارجية والتوحيد في كوريا الجنوبية إنهما لا تستطيعان تأكيد التقارير.

 

لحظة تفجير كوريا الشمالية لمكتب الارتباط مع جارتها الجنوبية.. هل تشن حرباً بين البلدين قريباً؟
فجرت كوريا الشمالية الثلاثاء مكتب الارتباط مع كوريا الجنوبية في مدينة كايسونغ الحدودية، كما أعلنت وزارة التوحيد بعد أيام على تصعيد بيونغ يانغ لهجتها حيال سيول.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية