Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة

image

مقاتلين من حراس الدين - مواقع التواصل الاجتماعي

إدلب - 25/09/2021 . 05:58

 

زعيم حراس الدين يحمّل هيئة تحرير الشام المسؤولية في ضربات لأعضاء القاعدة بإدلب

 

ألقى زعيم حراس الدين أبو همام الشامي باللوم على هيئة تحرير الشام في ضربات الطائرات الأمريكية بدون طيار ضد أعضاء القاعدة في إدلب.

واتهم الشامي، الهيئة بالتشابه مع تنظيم داعش الإرهابي لرفضها الوساطة الشرعية والاحتجاز طويل الأمد للعديد من أعضاء حراس الدين.

وإدعى أبو همام ، أنهم أحالوا الصراع الداخلي لعام 2019 إلى علماء مثل هاني السباعي الذي يُزعم أنه حكم لصالحهم ضد أبو يحيى الجزائري وأبو ذر المصري الذين طردوا من الجماعة.

وبتاريخ 26/6/2019 قام هاني السباعي بتوبيخ الطرفين، حيث كان انتقاده لكبار الضباط في حراس أمرًا مروعًا، وأشار السباعي إلى أنه لم يكن قاضياً ولا حكماً بل شخص أراد تقديم المشورة ولم يقل أن الأمر أحيل إليه أو أنه يفصل في النزاع.

من هم اعضاء حراس الدين وحلفائهم الذين قتلوا بغارات أمريكية والقى التنظيم بالمسؤولية عن مقتلهم على هيئة تحرير الشام؟

1. رضوان نمّوس أبو فراس السوري: قُتل في ٣ أبريل ٢٠١٦ في قصف للتحالف استهدف معسكراً في كفر جالس شمال غرب إدلب.

أبو فراس كان الناطق باسم جبهة النصرة والمسؤول عن معاهدها الشرعية، كان يرفض فك الارتباط مع القاعدة، ويروي حساب مزمجر الثورة السورية على التلغرام إن أمني النصرة العام استدرج أبا فراس إلى حيث قُتل.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو فراس السوري

2. أحمد حسن أبو الخير المصري، نائب الظواهري في الشام. قُتل في ٢٧ فبراير ٢٠١٧، في قصف للتحالف استهدف سيارته في قرية المسطومة جنوب إدلب.

يعرف أيضاً باسم عبدالله عبدالرحمن، وهو من الرعيل الاول للقاعدة، كان مسؤولًا عن تنقلات عناصر القاعدة. وهو الذي "هندس" فك الارتباط بين القاعدة وجبهة النصرة لما اعتبره من مصلحة القاعدة.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
ابو الخير المصري

3. إياد الطوباسي، أو أبو جليبيب الأردني: قُتل في ٢٨ ديسمبر ٢٠١٨ في ظروف غامضة في درعا.

الطوباسي هو صهر أبي مصعب الزرقاوي، تولى تشكيل وقيادة فرع النصرة/ القاعدة في جنوب سوريا في درعا وحوران، بعد فك الارتباط بين جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) والقاعدة في يوليو ٢٠١٦، كان من أوائل المنشقين عن الجولاني.

أراد التوجه إلى حوران لإعادة إحياء فرع القاعدة هناك. لكن أمنيي الجولاني اعتقلوه وعائلته في أبريل ٢٠١٧. ثم أفرج عنهم.

عاود المحاولة وتوجه إلى الجنوب،يُقال إن المهرب الذي كان معه قتله ومرافقيه الاثنين.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة

4. ساري شهاب، أبو خلّاد المهندس: قُتل في ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ بعبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته في حي الجامعة في إدلب.

المهندس أو الأمير المنسي هو أردني، كان من بين خمسة قياديين قاعديين أطلقت إيران سراحهم في صفقة مع فرع القاعدة في اليمن٢٠١٥.

الأربعة الآخرون كانوا: خالد العاروري وهو أردني، وأبو الخير المصري، وسيف العدل، وأبو محمد المصري.

أبو خلاد المهندس اعتزل تنظيم حراس الدين قبل أشهر من اغتياله بعد أن فشل في احتواء الأزمة التي عصفت بالتنظيم في يوليو ٢٠١٩ أمام تعنت القيادة - أبي همام والعريدي - تجاه ٣٠٠ عنصر اعترضوا على قرار فصل أبي يحيى الجزائري وأبي ذر المصري.

وقيل أيضاً أنه اعترض على عدم تعزية التنظيم بالقتلى الذين قضوا في غارة التحالف على اجتماع المعترضين وكان منهم أبا عمرو التونسي قاضي التعزيرات والحدود.

5. أبو أحمد الجزائري أو أبو أحمد المهاجر: قُتل في ٤ ديسمبر ٢٠١٩ في قصف للتحالف في أطمة، أبو أحمد كان من المقاتلين القادمين من أفغانستان، وكان مدرباً في أكاديمية هيئة تحرير الشام العسكرية، لكنه ظل على "بيعته" لطالبان والقاعدة.

6. بلال خريسات، أبو خديجة الأردني: قُتل في ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩ في قصف للتحالف استهدفت سيارته في بلدة ترمانين شمال غرب إدلب، وكان خريسات من أوائل الذين انشقوا عن الجولاني عندما أعلن الأخير فك الارتباط مع القاعدة في يوليو ٢٠١٦. وكان من مؤسسي تنظيم حراس الدين في فبراير ٢٠١٨، وعضو مجلس الشورى فيه.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو خديجة الأردني

7. خالد العاروري، أبو القسام الأردني: قُتل في١٤ يونيو ٢٠٢٠ في قصف للتحالف قرب مسجد شعيب غرب مدينة إدلب، العاروري هو صهر أبي مصعب الزرقاوي وذراعه الأيمن وعديل أبي جليبيب الأردني.

كان من قيادات القاعدة الذين فرّوا إلى إيران بعد غزو أفغانستان في ٢٠٠١، أطلقت إيران سراحه مع آخرين في صفقة ٢٠١٥، والعاروري كان القائد العسكري في حراس الدين، وكان يزاحم أبا همام الشامي على زعامة التنظيم.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو القسام الأردني

8. بلال الصنعاني: قُتل في ١٤ يونيو ٢٠٢٠، في القصف الذي طال العاروري، الصنعاني كان مساعداً للعاروري، ومسؤولاً في جيش البادية سابقاً أحد مكونات حراس الدين.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
بلال الصنعاني

9. أبو عدنان الحمصي: قُتل في ٢٤ يونيو ٢٠٢٠ في قصف للتحالف على طريق بنش شمال شرق إدلب. كان مسؤول الآليات في تنظيم حراس الدين. في يونيو ٢٠٢٠، بدأت هيئة تحرير الشام الانقضاض الأخير على حراس الدين وغيرهم من المستقلين والمعارضين.

 

حراس الدين
أبو عدنان الحمصي

10. أبو أحمد الرقاوي: قُتل في ٢٨ يونيو ٢٠٢٠ إثر إصابته بجراح في المواجهات بين التنظيم وهيئة تحرير الشام في عرب سعيد غرب إدلب، الرقاوي كان من مساعدي أبي القسام الأردني. وقيل إن أمنيي الهيئة قتلوه في المستشفى بعد أن نقل إليها.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو أحمد الرقاوي

11. عزام الديري. قُتل في ١ يوليو ٢٠٢٠ ضرباً بالرصاص قرب بنش شمال شرق إدلب. الديري كان قيادياً في تنظيم حراس الدين. ونُشرت صور للسيارة التي يقودها وقد اخترقها الرصاص فيما يبدو أنه اغتيال. لم تتبنى أي جهة المسؤولية.

12. أبو يحيى الأوزبكي، قُتل في ١٣ أغسطس ٢٠٢٠ في غارة للتحالف على سرمدا شمال إدلب. الأوزبكي كان مدرباً عسكرياً مستقلاً إلا أنه كان معارضاً للجولاني. لم ينتمِ إلى أي تنظيم لكنه كان مقرباً من حراس الدين والشخصيات الموالية للقاعدة.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو يحيى الأوزبكي

13. سياف التونسي. قُتل في ١٤ سبتمبر ٢٠٢٠ في قصف للتحالف في حي القصور وسط إدلب. التونسي كان مدرباً عسكرياً مع حراس الدين. نعاه أنصار القاعدة والحراس.

14. أبو محمد السوداني. قُتل في ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠ في قصف للتحالف على عرب سعيد غرب إدلب. السوداني كان من الرعيل الأول في القاعدة. كان عضواً في مجلس قيادة وشورى حراس الدين. وتمتع باحترام بين الجهاديين في الشام. قبل قتله بأيام وجه رسالتين إلى هيئة تحرير الشام والجولاني تحديداً يدعوه إلى التحاكم الشرعي.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو محمد السوداني

15. حمود سحارة، وأبو طلحة الحديدي، وأبو حفص الحلبي الأردني. قُتلوا في ٢٢ أكتوبر ٢٠٢٠ في قصف للتحالف على قرية جكارة شمال غرب إدلب. سحارة أسس جبهة النصرة مع الجولاني. بعد إعلان الجولاني فك الارتباط مع القاعدة، انفصل عنه سحارة وانتهى به الأمر بتأسيس كتائب الفتح مع أبي طلحة الحديدي. وترتبت الأمور داخل الكتائب بحيث تولى أبو طلحة القيادة وسحارة كان نائبه. عرفت الكتائب بمعارضتها الجولاني، حتى إن اسمها كاد يرد في غرفة "فاثبتوا" التي كانت القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للهيئة في صيف ٢٠٢٠. أما أبو حفص، فقيل إنه كان يتولى ملف الطيران في هيئة تحرير الشام لكنه أعفي من منصبه قبل قتله. اجتماع جكارة كان يضم أفراداً من الحراس، وقيل إنهم اجتمعوا مع مُهرّب.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة

16. سفينة التونسي، أبو دجانة الليبي، قُتلا في ١٢ أبريل ٢٠٢١ في مواجهة مع أمنيي هيئة تحرير الشام في كفردريان شمال إدلب. الرجلان كانا يعارضان للجولاني. وقالت الهيئة إنهما كانا ضمن الخلية التي اختطفت وقتلت وزير التعليم فايز الخليف. سفينة التونسي هو المسؤول عن مجزرة قلب لوزة ضد الدروز في ٢٠١٥.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو دجانة الليبي

 

17. أبو البراء التونسي وأبو حمزة اليمني، قُتلا في ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١ في قصف للتحالف في بنش شمال شرق إدلب. أبو البراء كان في مجلس شورى حراس الدين. وأبو حمزة كان عسكرياً وله باع في التنظيم.

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
ابو البراء التونسي
أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو حمزة اليمني

 

ومنذ انقضاض الهيئة على تنظيم حراس الدين في يونيو ٢٠٢٠، لا يزال معتقلاً لديها كل من:

 

1. أبو عبدالرحمن المكي. اعتقل في ٥ أكتوبر ٢٠٢٠. المكي من كبار شرعيي حراس الدين، وشخصية تحظى باحترام بين الجهاديين في الشام.

2. أبو ذر المصري. اعتقل في ٦ أبريل ٢٠٢١. كان قاضياً في حراس الدين قبل أن يفصله أبو همام والعريدي في ٢٣ يونيو ٢٠١٩. في أكتوبر ٢٠٢٠، قيل إن المصري قضى في قصف للتحالف ليتضح لاحقاً أنه على قيد الحياة.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو ذر المصري

3. أبو يحيى الجزائري. اعتقل في ٢٥ يوليو ٢٠٢٠. كان قاضياً في حراس الدين قبل أن يفصله أبو همام والعريدي في ٢٣ يونيو ٢٠١٩. قيل إنه قُتل في هجوم التحالف الذي استهدف اجتماعاً ضم معارضي أبي همام والعريدي في يوليو ٢٠١٩.

 

أغلبهم ضحايا لـ"مؤامرات" هيئة تحرير الشام.. تعرف على قتلى "حراس الدين" خلال السنوات السابقة
أبو يحيى الجزائري

 

4. خلاد الجوفي. اعتقل في ٤ أكتوبر ٢٠٢٠. الجوفي سعودي ووصفته حسابات الحراس بأنه قيادي.

5. أبو بصير سهيل الجزراوي الديري. اعتقل في ٤ أكتوبر ٢٠٢٠. وهو قاضٍ في حراس الدين.

6. أبو هريرة ابن أبو ذر المصري. اعتقل في ١٥ فبراير ٢٠٢١.

7. أبو عبدالله السوري. اعتقل في ٥ فبراير ٢٠٢١. وهو ابن أبي فراس السوري.

8. أبو حمزة الدرعاوي. اعتقل في ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠. يوصف بأنه مهندس ومن قيادات حراس الدين.

9. أبو مصعب التركي. اعتقل في ٣ سبتمبر ٢٠٢٠. وقيل إنه كان مصاب من محاولة اغيتال قبل شهر من اعتقاله.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.