Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الشيخ محمد بن راشد يؤكد حرص الإمارات على التعاون البناء مع سوريا

19/03/2022 . 12:58

Featured Image

الشيخ محمد بن راشد مع الرئيس بشار الأسد. (أ ف ب)

دبي (وام)

الشيخ محمد بن راشد يؤكد حرص الإمارات على التعاون البناء مع سوريا

  • طرق النقاش إلى استعراض الأوضاع الراهنة في سوريا
  • حضر اللقاء الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي

استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرئيس السوري بشار الأسد.

ورحّب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء بزيارة الأسد والوفد المرافق، والتي تأتي في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين، معرباً عن خالص أمنياته لسوريا وشعبها أن "يعم الأمن والسلام كافة أرجائها وأن يسودها وعموم المنطقة مقومات الاستقرار والازدهار".

وتناول اللقاء مجمل العلاقات بين البلدين وآفاق توسيع دائرة التعاون بما يرقى إلى مستوى تطلعات الشعبين نحو المستقبل، ويخدم مستهدفات التنمية الشاملة لدى الطرفين، وبما يعزز من فرص السلم والاستقرار في سوريا والمنطقة على وجه العموم.

كما تطرق النقاش إلى استعراض الأوضاع الراهنة في سوريا، وكذلك مختلف المستجدات على الساحتين العربية والدولية، ومجمل الموضوعات محل الاهتمام المشترك.

وقد أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حرص دولة الإمارات على اكتشاف مسارات جديدة للتعاون البنّاء مع سوريا، ورصد الفرص التي يمكن من خلالها دفع أوجه التعاون المختلفة قُدماً بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.

وحضر اللقاء الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومحمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، والدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة، وعلي بن حماد الشامسي، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وطلال حميد بالهول الفلاسي، المدير العام لجهاز أمن الدولة في دبي.

كما حضر اللقاء الوفد المرافق للرئيس السوري والذي ضم فيصل مقداد، وزير الخارجية والمغتربين وعدداً من المسؤولين.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.