Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
image

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

26/12/2021 . 01:10



الخرطوم (أ ف ب)

الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في الخرطوم

  • نزل آلاف السودانيين الى الشوارع السبت في الخرطوم حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع
  • يتحدى آلاف السودانيين قطع الإنترنت والهاتف بالإضافة إلى إغلاق الجسور الرئيسية في العاصمة
  • تأتي التطورات الأخيرة فيما يسود توتر كبير في البلاد حيث قُتل 48 متظاهرا وجُرح المئات في المواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن

نزل آلاف السودانيين الى الشوارع السبت في الخرطوم حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محيط القصر الجمهوري لتفريق المحتجين الذين يطالبون بحكم مدني في البلاد المعزولة عن العام منذ الصباح.

في هذا اليوم الذي دُعي فيه إلى التظاهر تحت شعار عودة "الجنود إلى الثكنات"، يتحدى آلاف السودانيين منذ الظهر قطع الإنترنت والهاتف بالإضافة إلى إغلاق الجسور الرئيسية في العاصمة التي لم تشهد مثل هذه التدابير منذ أسابيع.

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

وتأتي التطورات الأخيرة فيما يسود توتر كبير في البلاد حيث قُتل 48 متظاهرا وجُرح المئات في المواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن منذ 25 تشرين الأول/اكتوبر.

منذ الصباح الباكر، قُطعت شبكة الانترنت للأجهزة المحمولة والاتصالات الهاتفية وجالت قوات الأمن شوارع العاصمة الخرطوم حيث أغلقت الجسور تحسبا للتظاهرات.

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

كما يأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من الذكرى الثالثة لانطلاق "الثورة" التي أرغمت الجيش في عام 2019 على إنهاء 30 عاماً من الدكتاتورية العسكرية الإسلامية في ظل عمر البشير.

في ذلك اليوم، أطلقت قوات الأمن الذخيرة الحية وقنابل الغاز المسيل للدموع على مئات الآلاف من المتظاهرين، بل لجأت، وفقًا للأمم المتحدة، إلى سلاح الاغتصاب الذي استُخدم خلال النزاع في دارفور.

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

لجأت السلطات، هذا السبت، إلى أداة أخرى كبيرة. فمثلما فعلت خلال ما يقرب من شهر من الانقلاب، قطعت الاتصالات الهاتفية والإنترنت للهاتف المحمول وحرمت النشطاء من إمكانية بث صور حية وعزلت السودانيين عن الخارج في اليوم التالي لاحتفالات عيد الميلاد في جميع أنحاء العالم.

واحتج مبعوث الأمم المتحدة فولكر بيرثيس على هذه الإجراءات مؤكداً أن "حرية التعبير حق من حقوق الإنسان وهذا يشمل الوصول الكامل إلى الإنترنت".

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

وبينما أبلغ المدافعون عن حقوق الإنسان عن اعتقالات منذ مساء الجمعة بين النشطاء وأقاربهم، أضاف بيرثيس أنه "وحسب المواثيق الدولية، فيجب ألا يُعتقل أي شخص بسبب نيته في الاحتجاج السلمي"، وحث "السلطات السودانية وقوات الأمن على حماية المظاهرات المخطط لها اليوم".

في بداية هذا اليوم من التعبئة تحت شعاري "لا تفاوض" مع الجيش و"الجنود إلى ثكناتهم"، أعربت نقابة الأطباء المؤيدة للديموقراطية والتي ترصد ضحايا القمع منذ 2018 عن قلقها من التعتيم.

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

وأكدت في بيان "نلفت نظر العالم أجمع للانتباه لما جرى وسيجري في السودان حيال حراك شعبنا الثوري من أجل الحرية والديموقراطية وإسقاط كافة أشكال الحكم العسكري والدكتاتوري".

آلاف المتظاهرين في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.