Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

وزراء داخلية اوروبيون في تونس بعد هجوم سوسة الدموي

29/06/2015 . 17:04

اخبار الآن | توتس - تونس - (أ ف ب)

أجتمع وزراء داخلية بريطانيا وألمانيا وفرنسا اليوم على الساحل الشرقي التونسي للبحث في تداعيات الهجوم على مدينة سوسة إذ اعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي ان "الارهابيين لن ينتصروا" إثر قتل 38 شخصا اغلبُهم سياح بريطانيون في هجوم دامٍ  استهدف الجمعة فندقا في ولاية سوسة على الساحل الشرقي.         

وقالت الوزيرة البريطانية في تصريح ان "الارهابيين لن ينتصروا. سنكون متحدين لحماية قيمنا".

وتفقد الوزراء الفرنسي برنار كازنوف والبريطانية تيريزا ماي والالماني توماس دي ميزير مع نظيرهم التونسي ناجم الغرسلي المكان الذي حصل فيه الهجوم حيث وضعوا اكاليل الزهور تخليدا لارواح القتلى.
              
وكان الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية اعلن اثر الهجوم ان اغلب القتلى من السياح البريطانيين.
              
ولم تحدد السلطات التونسية بعد كامل هويات القتلى في حين اعلنت الصحافة البريطانية ان عدد القتلى البريطانيين ربما لا يقل عن 30.
              
والجمعة قتل سيف الدين الرزقي وهو طالب بالجامعة بسلاح كلاشنيكوف 38 سائحا أمام وداخل فندق "امبريال مرحبا"، وأصاب 39 آخرين.
              
والرزقي اصيل مدينة قعفور من ولاية سليانة (شمال غرب) وهو طالب ماجستير في "المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا" بجامعة القيروان (وسط) حسبما اعلنت وزارة الداخلية التونسية.
              
وبحسب الوزارة، تظاهر الشاب الذي كان يرتدي سروالا قصيرا ويحمل شمسية بأنه مصطاف، وعند وصوله الى شاطئ فندق "امبريال مرحبا" أخرج رشاش كلاشنيكوف كان يخفيه في شمسيته وشرع في اطلاق النار على السياح.
              
وقتل المسلح لاحقا برصاص الشرطة خارج الفندق.
             

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية