Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الجيش السوري الحر يسيطر على حاجز الليرمون في حلب

06/11/2012 . 23:59

استطاعت كتائب الجيش السوري الحر السيطرة على حاجز الليرمون الواقعِّ في مدينة حلب , وذلك بعد ان قطع الجيش الحر الإمداد عن قوات النظام المتمركزةِ في الحاجز ، الأمر الذي اضطـَرهم إلى الإنسحاب منه.
حاجز الليرمون في حلب الجيش السوري الحر يسيطر  على حاجز الليرمون في حلبب عد حصار دام اكثر من عشرة ايام استطاع الجيش السوري الحر تحرير حاجز الليرمون في مدينة حلب من قوات النظام السوري التي كانت تتحصن فيه, طوقت كتائب الجيش الحر الحاجز لعدة ايام قاطعة بذلك المؤن الغذائية والذخيرة عن القوات التابعة للنظام, الأمر الذي أدى إلى تراجعهم وتحصنهم في مبنى قريب من الدوار الرئيس في منطقة الليرمون, في حين تقدم لواء احرار سوريا وكتائب فرسان السنة وكتائب احرار الشام ولواء حلب المدينة وكتائب الفرقان وكتيبة شهداء ابيانون وكتائب أخرى, إلى مواقع القوات التابعة للأسد التي اصبحت في مرمى نيران الجيش الحر ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وإعطاب عدد من آليات القوات التابعة للنظام في حاجز الليرمون. 

The Free Syrian Army controlled Al Leirmoun security barrier after besieging it and cutting off the supplies on the troops which forced them to withdraw from it.

 

After a siege that lasted more than ten days, Free Syrian Army managed to liberate barrier of Al Leirmoun in Aleppo that the Syrian regime forces were holding it up, the FSA surrounded the barrier for many days and cut off the supplies and weapons which forced the troops to retreat and fortify in a close building near the main road of Al Leirmoun while Syria Free Brigade, Forsan Al Sunnah brigade, Ahrar Al Sham brigade, Aleppo brigade, Al Forkan brigade, Abyanon Martyrs brigade and other brigades advanced to the locations of the regime forces which became under the fire of the FSA and that led to the deaths and injuries among the two parties and the damage of a number of vehicles of the regime forces in Al Leirmoun security barrier.  

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.