شرائح إلكترونية توضع في الجسم لتوسيع نشاط الحواس!

image

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

نعلم جميعا أن التكنولوجيا أسدت للبشرية خدمة كبيرة، فهي من ساعد الكفيف على القراءة، وعلى رؤية الحياة بمنظار أخر رغم انعدام البصر، كما منحت لمن فقدوا أطرافهم في الحروب أو الكوارث الطبيعية القدرة على الركض والانطلاق.. 

في نظر التكنولوجيا، يبدو أن جسم الإنسان وحواسه الخمس لم تعد كافية لمواكبة زحفها السريع نحو التقدم، وهو ما دفع البعض إلى زراعة شرائح الكترونية في أجسامهم بغية تحسين قدراتهم الجسدية، مثلا فتح الأبواب أو ترجمة الألوان ليتعرف عليها المخ بسرعة.  

اقرأ أيضا: اذا لاحظت هذا الشيء في عيني ابنك.. فتصرف فورا!

مؤخرا ظهرت شركات ومشروعات بهدف استخدام تكنولوجيا الإلكترونيات الدقيقة، لتحسين القدرات الجسدية والحواس للبشر، كما لو كانت الحواس عاجزة في بعض الأحيان عن بلوغ المراد، فاتجه بعض الناس الى زراعة قطعة صغيرة من المغناطيس في أيديهم بحيث يستطيعون رصد المجالات الكهربائية حولهم.

اقرأ أيضا: القهوة قد تسبب لك فقدان حاسة السمع

فيما لجأ البعض الأخر الى ارتداء شريحة متناهية الصغر على جلدهم، بحيث يمكنهم فتح الأبواب أو غلق هواتفهم الذكية عن بعد بمجرد التلويح بالذراع، فهؤلاء يماثلون الى حد ما شخصية الخيال العلمي الشهيرة "سايبورغ". 

 يذكر أن هذه الشخصية كانت بطلة أفلام كرتونية، وهي مزيج من العناصر الحيوية والميكانيكية والإلكترونية.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.